Widgets Magazine
23:52 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    حول العالم

    ما هي شروط قطر للبقاء في مجلس التعاون الخليجي؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    بقلم
    0 21
    تابعنا عبر

    في تطور لافت، كشف وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عن وجود مباحثات سعودية كويتية بشأن إمكانية حل الأزمة الخليجية.

    وشدد رئيس الدبلوماسية القطرية كذلك على أن "بلاده لم تتغيب أبدا عن المشاركة في أنشطة مجلس التعاون الخليجي وفعالياته".

    ونوه الوزير القطري في هذا السياق بالدعوة التي وجهها أمير الكويت صباح الأحمد الصباح في القمة الخليجية التي عقدت مؤخرا في الرياض، لتجاوز الأزمة والجلوس إلى طاولة الحوار.

    وكان قد دعا وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في الدوحة، يوم السبت الماضي، إلى إعادة "تشكيل وتصميم" التحالف بين دول الخليج المستند إلى مجلس التعاون بسبب الأزمة التي تعصف بالعلاقات بين هذه الدول منذ 18 شهرا.

    وقال الوزير في جلسة حوارية في اليوم الأول من مؤتمر "منتدى الدوحة" الدبلوماسي السنوي:" لقد تأثّرت مكانة التحالف الإقليمي وضعفت بسبب الأزمة الخليجية"، معتبرا أن مجلس التعاون "بلا أنياب".

    وطالب الوزير القطري بحوار "مع دول الحصار مبني على الاحترام المتبادل الذي من شأنه أن ينهي الأزمة بالمنطقة"، لكنه قال إن هذه الأزمة الدبلوماسية الكبرى بنيت على أكاذيب وجرائم ومحاولة لبث الخوف في النفوس.

    أين وصلت المساعي في عملية حل الأزمة الخليجية، ولماذا دعت قطر إلى إعادة تشكيل وصياغة التحالف بين دول الخليج العربي؟  

    أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني
    © REUTERS / NASEEM ZEITOON
    يقول الأكاديمي والإعلامي القطري الدكتور علي الهيل في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك"، إلى أن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني لم يأتي بشيء جديد عندما تحدث عن ضرورة إعادة النظر في التركيبة السياسية لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، وفي إعادة صياغته وهيكلته من جديد. وقد دعم هذا الرأي وزير الخارجية الكويتي الذي صرح منذ يومين وقال: ليس من الجرائم أن تقدم دولة عضو في المجلس الخليجي أفكارا جديدة، لتطوير العمل العربي المشترك من خلال المنظومة الخليجية.

    ويتابع الهيل حديثه قائلا: غير أن الدول الحصار الخليجية الثلاث نظرت إلى تصريح الوزير القطري بارتياب واضح، معتبرة أن دولة قطر تلقي بالعقبات الكبيرة أمام العمل الخليجي المشترك، وتخلق المبررات للخروج من مجلس التعاون الخليجي. لكن هناك قراءة تقول على إنه: إن لم تستجب الدول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربي، وعلى رأسها السعودية والإمارات والبحرين لدعوة الشيخ محمد بن عبد الرحمن وزير الخارجية القطري لإعادة النظر في التركيبة السياسية للمجلس وفي إعادة صياغته وهيكلته، فإن قطر قد تنسحب من المجلس المذكور، كما انسحبت  من منظمة الأوبيك، والسبب نفسه، وهو توغل السعودية، وسيطرتها على مجلس التعاون الخليجي ومصادرتها للأمانة العامة للمجلس عبر وجودها في الرياض، وهذا الأمر لا يروق لقطر ولم يعد مقبولا لديها.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    تفاصيل ما يدور في الإمارات بعد نقل "الملف الشائك" من قطر وإشراك السعودية
    رسالة من السلطان قابوس إلى أمير قطر... والملك سلمان يدعوه للرياض
    تطور لافت في الأزمة الخليجية... قطر تكشف ما يجري
    الكويت تنصف قطر وتتحدث عن الحدث الأكبر في المنطقة
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة الخليجية, محمد بن عبد الرحمن, السعودية, دول الخليج, البحرين, الكويت, قطر, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik