17:46 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    أكاديمي فلسطيني: الولايات المتحدة أصبحت طرفا يتبنى وجهة النظر الاحتلالية الإسرائيلية

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذرت وزارة الخارجية الفلسطينية الدول المشاركة في مؤتمر "وارسو"، الذي دعت إليه الولايات المتحدة، من خطورة النوايا الأمريكية الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

    وقالت الخارجية في بيان يوم الخميس الماضي، إن "هذا المؤتمر أمريكي بامتياز، الهدف منه دفع الدول المشاركة فيه إلى تبني مواقف الإدارة الأمريكية من القضايا المطروحة، وتحديدا القضية الفلسطينية.

    وأعلنت الخارجية أن "دولة فلسطين لن تتعامل مع أية مخرجات لهذا المؤتمر، وسوف تتمسك بمواقفها الثابتة وتواصل مساعيها مع الدول وكأن مؤتمر وارسو لم يعقد. هذا الموقف الفلسطيني ينطبق على هذا المؤتمر وغيره من المؤتمرات التي تخطط لها الإدارة الأمريكية المتصهينة الراعية لدولة الاحتلال، والمدافعة عن جرائمها وخروقاتها للقانون الدولي".

    يقول أستاذ القضية الفلسطينية في جامعة القدس المفتوحة الدكتور أسعد العويوي في حديث لبرنامج "حول العالم"، إن الموقف الفلسطيني الرسمي من قبل منظمة التحرير الفلسطينية والقيادة الفلسطينية الشرعية للشعب الفلسطيني، هو موقف مبدئي، لأن الولايات المتحدة عمليا منذ أن طرحت القدس خارج إطار المفاوضات، وهي ثابت من أهم الثوابت الفلسطينية، بالإضافة إلى قضية اللاجئين، أصبحت غير مخولة أن تكون راعية لأي عملية سلام، ومن هذا المنطلق، أعتقد أن الموقف الفلسطيني يبنى على هذه الفرضية، أي أن أمريكا لم تعد قادرة أن تكون راعية محايدة لمفاوضات السلام، وإنما أصبحت طرفا يتبنى وجهة النظر الاحتلالية الإسرائيلية.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    بعد دعوة كوشنر... فلسطين ترفض حضور مؤتمر وارسو
    الخارجية الفلسطينية: مؤتمر وارسو "مؤامرة أمريكية" لـ "تصفية" القضية الفلسطينية
    الإعلان عن تفاصيل "صفقة القرن" في مؤتمر "وارسو"
    في "مؤتمر وارسو"...نتنياهو يناقش "صفقة القرن" مع فريق ترامب
    الكلمات الدلالية:
    قمة وارسو, أمريكا, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook