Widgets Magazine
03:44 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    حول العالم

    سفير فنزويلا لـ"سبوتنيك": أمريكا تهدد السلم والأمن في العالم وسياساتها نهب خيرات الشعوب

    حول العالم
    انسخ الرابط
    بقلم
    0 50
    تابعنا عبر

    أعرب الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف عن قلق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومجلس الأمن الروسي لنيّة بعض الدول التدخل في شؤون فنزويلا، واستمرارها في إصدار تصريحاتها بهذا الصدد.

    وقال بيسكوف في أعقاب اجتماع طارئ لمجلس الأمن الروسي عقده الرئيس بوتين يوم الجمعة الماضي: بعد تبادل الآراء، أكد مجلس الأمن الروسي قلقه الشديد إزاء التصريحات التي تصدر عن بعض الدول حول نيتها مواصلة التدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا، الأمر الذي يمنع حل المشاكل السياسية الداخلية التي تعانيها دولة ذات سيادة.

    وشدد بيسكوف على ضرورة أن يتخذ الفنزويليون أنفسهم القرارات المتعلقة بتقرير مصير بلادهم.

    يقول سفير فنزويلا في تونس السيد عفيف تاج الدين في حديث خاص لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بشأن اخر تطورات الأوضاع في فنزويلا، تقود الولايات المتحدة حربا إعلامية واقتصادية شرسة ضد فنزويلا، وتوصلت أن تقود انقلابا، وتطالب يوميا الجيش والشعب الفنزويلي في الوقوف ضد دولته، فإضافة إلى الحصار الاقتصادي والمصرفي الموجه إلى بلادنا، يتوجهون إلى إحداث شلل في الخدمات الأساسية التي تقدمها الدولة، كالكهرباء والماء والمواصلات والنت وغيرها. ففي السابع من مارس/آذار الجاري قاموا بأول هجمة كهرومغناطسية على مركز عمليات التوليد الكهربائي، وكرروا هذا الإعتداء في 25 و29 مارس/آذار.

    ويتابع السفير الفنزويلي حديثه قائلا: إن الولايات المتحدة والنظام الرأسمالي العالمي التابع لها،يعلنون الحرب ضد بلدنا من خلال أعوانهم المباشرين وغير المباشرين، معلنين الحرب على بلد قرر أن يكون مستقلا وحرا، ويتدخلون في شؤونه الداخلية، وكذلك يتدخلون في علاقاته مع دول أخرى ذات سيادة. وتصريح ترامب الذي يطلب فيه خروج القوات الروسية من فنزويلا، يأتي ضمن التدخل في الشؤون الداخلية لبلدنا. وفيما يخص القوات الروسية، فإنها أتت بطلب من حكومة جمهورية فنزويلا البوليفارية، وبناء على اتفاق موقّع بين البلدين للتعاون العسكري والتقني، والولايات المتحدة بذلك تريد أن تفرض إملاءاتها على دول ذات سيادة، وتفرض عليها كيف يجب أن تتعامل مع بعضها.

    ولفت تاج الدين إلى أن  تصريح جون بولتون الأخيرالذي يقول فيه إن الوجود الروسي في فنزويلا يهدد الأمن والسلم العالمي، ونحن نقول له: مشكلة الأمن والسلم في العالم من قضايا هيئة الأمم المتحدة وليست من اختصاص بولتون، وعمليا من يهدد السلم والأمن في العالم هي الولايات المتحدة الأمريكية وسياساتها في نهب خيرات شعوب العالم، وهي بذلك تنوي نهب خيرات فنزويلا، لأن بلادنا من أغنى دول العالم  بالخيرات الطبيعية.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي  

    انظر أيضا:

    موسكو تدعو أمريكا إلى وقف تهديد فنزويلا واقتصادها ودفعها إلى حرب أهلية
    التحضير لاستفزاز كيميائي في إدلب... بوتين يحذر من التدخل في فنزويلا... العراق واحتياجاته للكهرباء
    بالصور... مادورو يعلن وصول طائرة المساعدات الصينية إلى فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    الشعب الفنزويلي, الولايات المتحدة, الحرب, أزمة فنزويلا السياسية, أجهزة الأمن الروسية, راديو سبوتنيك, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik