Widgets Magazine
19:17 21 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    حول العالم

    خبير ليبي: القوات المسلحة الليبية صمام أمان السلم والحرب في البلاد

    حول العالم
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي
    0 0 0

    اعتبر المتحدث باسم "الجيش الوطني الليبي"، اللواء أحمد المسماري، أن مكالمة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع المشير خليفة حفتر تؤكد قناعة واشنطن بدور قواته في محاربة الإرهاب بليبيا.

    وقال المسماري، في حديث لقناة تلفزيونية، إن "كلام ترامب يدل على قناعة الولايات المتحدة بالدور المحوري للجيش الليبي في الحرب ضد الإرهاب".

    وأوضح المسماري أن المكالمة الهاتفية بين ترامب وحفتر سيكون لها أثر إيجابي في المعركة ضد المتطرفين.

    كما أشار المتحدث باسم قوات حفتر إلى قناعة دولية واسعة بأهمية دور "الجيش الوطني الليبي" في القضاء على التنظيمات المتطرفة.

    وعبر المسماري عن الارتياح من الموقف الدولي الذي منع إصدار قرار من مجلس الأمن ضد عملية طرابلس.

    كما أشار إلى نجاح "الجيش الوطني الليبي" في طرد التنظيمات الإرهابية من محيط طرابلس، معتبرا العملية التي أطلق عليها اسم "طوفان الكرامة" معركة حاسمة وأخيرة ضد الإرهاب.

    ما هي دلالة هذا الموقف الداعم  للرئيس دونالد  ترامب واصطفافه إلى جانب المشير حفتر في حربه ضد الإرهاب؟

    يقول المستشار القانوني السابق للقوات المسلحة الليبية رمزي الرميح في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد، دلالة هذا الأمر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإدارته ومستشاريه وعلى رأسهم مستشار الأمن القومي جون بولتون، قد أوضحوا لترامب حقيقة ما يجري في ليبيا، بالإضافة إلى دور الدبلوماسية الروسية، في إيضاح موقف روسيا وأسباب دعمها للقوات المسلحة الليبية، كذلك لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لعدة مرات مع الرئيس دونالد ترامب، وخاصة في في الزيارة الأخيرة له، حيث أوضح للرئيس الأميركي حقيقة ما يجري على الأراضي الليبية.

    ويتابع الرميح حديثه قائلا: وهنا نستطيع أن نربط بين هذه الأحداث، أي عند عودة الرئيس السيسي من الولايات المتحدة، استقبل مباشرة المشير خليفة حفتر في القاهرة، وبعد هذا اللقاء بساعات ، اتصل ترامب مباشرة يوم الإثنين الماضي بحفتر ودام حديثهما على مدى 45 دقيقة، عبر فيها ترامب عن دعم عسكري وسياسي واضح للقوات الليبية بقيادة المشير حفتر، في حربها ضد الإرهاب. وهذا الأمر يؤكد أن هناك اعتراف واضح بالجيش الوطني الليبي وبدوره في مكافحة الإرهاب. وبالتالي يمكن القول أن الإدارة الأمريكية اقتنعت بعد ثماني سنوات من مأساة 2011 بأن صمام أمان السلم والحرب هي القوات المسلحة الليبية التي تستمر في تحرير ليبيا وتطهيرها من كافة أشكال الإرهاب والإجرام، ثم نفتح صفحة سياسية، هذه هي رسالة ترامب بوضوح.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    حوار "سبوتنيك" مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي
    دبلوماسي تونسي: يعلق على تدهور الوضع في ليبيا
    احتدام المعارك في طرابلس تدفع الأمم المتحدة لنقل اللاجئين من ليبيا (صور)
    الكلمات الدلالية:
    حفتر, طرابلس, الحرب, الإرهاب, الجيش الوطني الليبي, سبوتنيك, دونالد ترامب, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik