11:51 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    حول العالم

    السودان بين مطرقة السياسة وسندان القانون

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الناطق باسم المجلس العسكري السوداني، شمس الدين كباشي، يوم الأحد الماضي، أن المجلس يعكف على دراسة الوثيقة التي تسلمها من قوى إعلان الحرية والتغيير الخميس الماضي، مشيرا إلى أن المجلس العسكري سينشر وثيقته الدستورية المقترحة، يوم الاثنين.

    وقال كباشي في مؤتمر صحفي، "ليس هناك خلافات مع القوى السياسية إلى الآن، هم قدموا وثيقة نتفق معهم في بعض الجوانب ونختلف معهم في بعض الجوانب".

    وتابع "نحن بين مطرقة السياسة وسندان القانون ونسعى للخروج من النفق المظلم وسنقدم ردا مكتوبا على كل ملاحظة وسنقدم رؤيتنا المتكاملة بشكل مكتوب، يوم الإثنين".

    وشدد الناطق على أن "الاعتصام لن يتم فضه بالقوة معربا عن تفاؤله للتوصل إلى اتفاق قريب".

    يقول القيادي في الحزب الشيوعي السوداني راشد الشيخ في حديث لبرنامج "حول العالم "عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد، أولا، من حق المجلس العسكري أن ينشر ما يشاء، ولكن النقطة المحورية والجوهرية، هي أن المجلس يعتقد في نفسه، وتدعم ذلك مختلف وسائل الإعلام وغيرها، هو أنه صاحب الحق المتنفذ أن يقبل أو يرفض.

    ويشير الشيخ إلى أن المجلس العسكري تكون من ما يسمى باللجنة الأمنية التي كونها الرئيس المخلوع عمر البشير، وتتكون من قيادات المؤسسات العسكرية التي كانت تتبع له، ونعلم يقينا أن كل من تبوأ رتبة لواء أو فريق أول ، هؤلاء تم اختيارهم من قبل النظام السابق، ولكن عندما ضغط الشارع السوداني، أتى المجلس الأول الذي استمر لمدة 30 ساعة وتم اختيار البرهان من قبلهم والتنحي، نعتقد أن أصحاب الرتب البسيطة والصغيرة كانت تتعاطف مع الشارع  السوداني، فالجيش السوداني ينحاز إلى الشارع السوداني ولا يحتاج إلى السلطة، أمينا عليها من الفوضى فقط إلى أن يسلمها للسلطة المدنية كما نص عليه ميثاق "الحرية والتغيير" الذي وقعَت عليه غالبية القوى السياسية والحركات المسلحة ، وأهم شرط في هذا الأمر، أن تكون الدولة مدنية. نتمنى في نهاية الأمر أن يتم تسليم السلطة إلى المدنيين ، وأن لا يكون هناك أي مجلس أمني أو سيادي  يسيطر عليهم القادة العسكريين، وإلا سيكون ضد مبادئ وأهداف الثورة وشعاراتها بإقامة دولة مدنية ديموقراطية تقيم العدالة الاجتماعية على أرضها.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    المجلس العسكري الانتقالي في السودان يعين عباس على بابكر رئيسا للقضاء
    نيابة مكافحة الفساد في السودان تستجوب الرئيس السابق عمر البشير
    بعد عزل البشير... الإمارات تكشف السبب الرئيسي للأزمة في السودان
    السودان... اقتراح للمجلس العسكري بشأن تقاسم السلطة مع المدنيين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان اليوم, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik