13:52 16 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    حول العالم

    إعلامي إيراني: ربما ستكون الأيام المقبلة أكثر حماوة وحرارة في مياه الخليج

    حول العالم
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي
    هجمات ميناء الفجيرة (21)
    0 0 0

    اتهمت إيران مخربين أجانب بالوقوف وراء الاعتداء على ناقلات النفط والسفن التجارية قبالة شواطئ الإمارات العربية يوم أمس، ووصفت هذا الحادث بـ"الخطير".

    وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، حشمت الله فلاحت، اليوم الاثنين، إن "مخربين من دولة ثالثة" قد يكونون وراء الهجوم الذي وصفته الإمارات بالخطير.

    ونقلت وكالة "إيرنا" للأنباء عن فلاحت قوله، إن هجمات ميناء الفجيرة ربما نفذها مخربون من دولة ثالثة يسعون لزعزعة استقرار المنطقة".

    من جهته، ندد مجلس التعاون الخليجي "بالعمليات التخريبية" التي تعرضت لها سفن تجارية قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، أمس الأحد.

    وقال الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني في بيان: "مثل هذه الممارسات غير المسؤولة من شأنها أن تزيد من درجة التوتر والصراع في المنطقة وتعرض مصالح شعوبها لخطر جسيم".

    وذكرت وزارة الخارجية الإماراتية، يوم الأحد، أن أربع سفن تجارية تعرضت "لعمليات تخريبية" قرب المياه الإقليمية الإماراتية دون وقوع خسائر بشرية، لكنها لم تقدم تفاصيل بشأن طبيعة التخريب ومن يقف خلفه والهدف منه.

    يقول الإعلامي الإيراني محمد غروي في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:

    من المبكر لنا أن نوجه أصابع الاتهام إلى جهة معينة، لكن في السياسة والتحليل نقول: المستفيد من هذه الحادثة ليس الإيراني بطبيعة الحال، لإن كل الضغوط في المرحلة السابقة  كانت موجهة ضد إيران، سواء بالحرب النفسية أو الاقتصادية أو حتى في المجال النفطي الإيراني.

    صوّت

    هل تتوقع نشوب حرب بين إيران والولايات المتحدة؟
    • نعم
      23.6% (1305)
    • لا
      66.9% (3706)
    • لا أعلم
      9.5% (527)
    ويتابع غروي حديثه قائلا: كل هذه الضغوطات وهذه الانفجارات ستوظف اليوم لمصلحة الدول التي تريد الحرب مع إيران، أقصد هنا الفريق- بالذي أسماه بذلك الوزير ظريف، ولهم المصلحة العليا في اتهام إيران في وتوظيف هذا الخبر وهذه الحادثة لمآربهم الشخصية لكي يدخلوا إيران في نفق مظلم، كما أن هذه الأطراف وعلى رأسها أمريكا  تريد أن تغير طبيعة الملف الإيراني، وتحوله من ملف عادي نووي،إلى ملف أمني، والتوجه للمجتمع الدولي لكي يتحمل مسؤولياته أمام أمن الخليج، والقول له: إن المياه الإقليمية أصبحت غير آمنة، وأن إيران هي من تهدد الأمن والسلام في المنطقة. وبالتالي على المجتمع الدولي ان يتعامل بقسوة مع إيران، وأقل هذه القسوة، يتمثل في نقل ملفها إلى مجلس الأمن الدولي، وبالتالي إجراء عقوبات جديدة عليها.

    ويشير غروي إلى أن الجانب الإسرائيلي يريد أن يُدخل أمريكا في حرب مع إيران تمولها جهات خليجية،وهي ترفع الصوت عاليا ضد إيران وتدعو إلى معاقبتها، وهذا أمر مقلق للغاية، وعلينا أن ننتظر لكي تنجلي الصورة أكثر فأكثر في الأيام القادمة، وإيران موقفها واضح في هذا الأمر، وهي قلقة من هذه الحوادث في هذا التوقيت بالذات، وهي تترقب ما سيحصل في الأيام القادمة، وربما ستكون أكثر حماوة وحرارة على صعيد مياه الخليج الفارسي.  

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الموضوع:
    هجمات ميناء الفجيرة (21)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الإمارات, الخليج, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik