13:23 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    خبير: إيران ستصب جام غضبها على المصالح والقوات الأمريكية في حال الرد عليها

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المرشد الإيراني علي خامنئي إن الرد العسكري خطوة مهمة وضرورية ولكن الأهم هو أن ينتهي الحضور العسكري الأميركي في المنطقة.

    وذكر خلال لقائه حشودا من مدينة قم، أن "الرد العسكري الذي تم كان مجرد صفعة وهو ليس بحجم الجريمة والرد الأساسي هو خروجهم من المنطقة".

    ويأتي كلام خامنئي بعد ساعات من تبني حرس الثورة الإيرانية إطلاق عشرات الصواريخ "أرض أرض" على قاعدة عين الأسد في العراق.

    وأشار خامنئي إلى أن "الأمريكيين جلبوا معهم الفتن والدمار إلى المنطقة وأعاثوا بها فساداً أينما حلوا".

    في الوقت نفسه،  قال قسطنطين كوساتشيوف رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد الروسي، إنه لا يجوز لإيران والولايات المتحدة، تفويت الفرصة لكسر الحلقة المفرغة للعنف المتبادل في هذه المرحلة.

    وأضاف السيناتور الروسي، في تعليقه على قصف الحرس الثوري الإيراني لقواعد أمريكية في العراق: "نحن نأمل، أن يسود الفكر السليم الآن في واشنطن، ويتم التركيز ليس على الهجمة الصاروخية بل على قول الإيرانيين الرسمي، إنه تم الرد بشكل متناسب".

    يقول الكاتب والمحلل السياسي الايراني صالح القزويني في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد، أعلنت إيران منذ اليوم الأول لعملية اغتيال سليماني أنها سترد على العدوان الأمريكي، برد مباشر ومعلن وشفاف، ثم بعد ذلك،  فيما أقدمت الولايات المتحدة بالرد على الرد الإيراني، ستصب جام غضبها على المصالح والقوات الأمريكية برمتها، وبالتالي الأمر يتوقف على موقف ترامب، إذا كان سيتخذ قرارا خاطئا أحمقا اخرا ضد الجمهورية الإسلامية، ويمارس نفس السياسة ضدها، أو أنه يتوقف عند حده وينهي هذه الأزمة بالطريقة التي انتهت إليها. غير أن كل المؤشرات تدلل على أن ترامب لن يقدم على حماقة أخرى في المستقبل.  

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    سوريا تؤكد حق إيران في الدفاع عن نفسها في وجه الاعتداءات الأمريكية
    أول تعليق من بريطانيا على قصف إيران للقواعد الأمريكية في العراق
    "الناتو" يدين هجمات إيران الصاروخية ضد القوات الأمريكية في العراق
    الكلمات الدلالية:
    إيران, القوات الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook