05:24 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    دبلوماسي إيراني: لا يمكن الوثوق بتعهدات ترامب بعد خروجه من الاتفاق النووي

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد الضربات الإيرانية على أهداف للولايات المتحدة في العراق، أن أيام التسامح مع إيران انتهت، لكن بلاده لا تريد استخدام القوة العسكرية.

    ودعا ترامب إلى صفقة جديدة مع إيران حول برنامجها النووي، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق يجب أن يسمح كذلك لإيران بأن "تنجح وتزدهر ويتيح الاستفادة من قدراتها الضخمة وغير المستخدمة"، مشددا على أن "إيران قد تكون بلدا عظيما".

    يقول الدبلوماسي الإيراني السابق، السيد هادي أفقهي، في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:

    بعد تصريحات ترامب التي هدد فيها إيران بالرد بقوة إذا حاولت الرد على جريمة اغتيال اللواء قاسم سليماني، لكن إيران ردت بقصف صاروخي لقواعد أمريكية في العراق، وكان ردها مباشرا وليس عن طريق الحلفاء أو الأصدقاء.

    ويشير أفقهي إلى أن ترامب خرج أمس على شاشة التلفاز، وكان يتلعثم بكلامه، وتراجع وبلع الضربة. هذا هو الوجه الحقيقي لترامب. غير أن الرئيس الأمريكي يقول اليوم: نحن مستعدون للتفاوض مع الإيرانيين دون شروط، وهذا مجرد كذب، وما هي الغاية من ذلك؟ ونحن تفاوضنا على مدى سنتين ونصف، وتم في النهاية تمزيق الاتفاق النووي، ويريد الآن التفاوض دون شروط، وما الغاية إذا من التفاوض؟ هذا مجرد رياء. وفيما يخص دعوة ترامب لإيران بالتعاون معها في محاربة "داعش" (تنظيم إرهابي محظور في روسيا)، فهذا أيضا غير واقعي لأن الأمريكيين هم من دعم وأوجد "داعش" في المنطقة.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook