23:44 GMT24 مايو/ أيار 2020
مباشر

    خبير: العالم عاد إلى مرحلة التوازن وتفعيل القانون الدولي ورفض الهيمنة الأحادية

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تهدد الولايات المتحدة علنا بتفعيل العودة إلى فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران إذا لم يمدد مجلس الأمن حظر الأسلحة على طهران المقرر أن ينتهي في أكتوبر حسب الاتفاق النووي.

    ورد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بالقول: إن الاتفاق النووي وثيقة قوية وإن واشنطن ستدرك أن انسحابها منه ليس في صالحها، وتمديد حظر السلاح على طهران مرفوض.

    وقال الباحث في الشؤون الاقليمية د. وفيق ابراهيم في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد، أولا، لا يحق للولايات المتحدة على الإطلاق أن تطالب بتمديد حظر الأسلحة على طهران، ليس فقط لإنها خرجت من الاتفاق النووي، بل لأن هذا القرار أممي، ويتطلب موافقة أممية.

    ويشير إبراهيم إلى أن أمريكا منذ عام 1989 أي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، سطت وهيمنت على كل المؤسسات والجمعيات الدولية. وابتدأت بتنظيم العالم على نحو يلائم سيطرتها لقرن من الزمن. وصودف أن إيران واحدة من تلك الدول التي رفضت النفوذ الأمريكي، وبالتالي انهالت عليها العقوبات. وسط صمت دولي في تلك المرحلة. أما اليوم عاد العالم إلى مرحلة التوازن الدولي مع صعود روسيا والصين فكان لابد من العودة إلى القانون الدولي، ووضع حد لما تريده أمريكا.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي 

    انظر أيضا:

    أزمة كورونا تفضح ثغرات منظومة الحماية الاجتماعية في العالم
    بعد إجراءات المراقبة الأمريكية... الصين: أعمال ترامب تدمر شبكات الإنتاج العالمية
    تقرير دولي: خطر كبير يحدق بكل دول العالم ولا استثناءات
    الأرقام المتوقعة للركود الاقتصادي العالمي بعد كورونا
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, إيران, الأمم المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook