02:58 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    من المستفيد من وجود العناصر الإرهابية في جنوب القوقاز؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن وجود مسلحين من سوريا في قره باغ يشكل مصدر قلق عميق لدى روسيا.

    من جهته، حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني من اتساع المعارك في قره باغ، وتحولها إلى حرب إقليمية، وأكد أن بلاده لن تسمح بجلب جماعات إرهابية للقتال قرب حدودها.

    يقول الكاتب والمحلل السياسي أندريه أونتيكوف، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الصدد:

    "يبدو أن الانشغال والاهتمام الروسي في الآونة الأخيرة بأحداث بيلوروسيا، قد دفع الجانب التركي ليستغل هذه الأوضاع، ويشجع الأذربيجانيين بمهاجمة قرة باغ، غير أن هذا التصعيد الخطير يمكن أن يؤدي إلى تدهور الأوضاع في كل المنطقة، لذا يجب العمل على تسوية النزاع سلميا وعن طريق المفاوضات، كما تطالب روسيا بذلك، لوقف إراقة الدماء وعدم تحويل هذه المنطقة إلى بؤرة توتر تجلب إليها المسلحين "الإرهابيين.

    يقول رئيس المركز الثقافي الروسي –العربي في سان بطرسبورغ د. مسلم شعيتو، في حديث لإذاعتنا:

    "إن وجود العناصر الإرهابية في منطقة جنوب القوقاز، يدعم الخطة الموضوعة، لغرفة العمليات في الولايات المتحدة، والتي تقوم تركيا بتنفيذها، كما قامت بذلك هذه المجموعات بتخريب العراق وسوريا وليبيا. وبالتالي تواجد هذه التنظيمات الإرهابية تؤثر سلبا على الأوضاع الأمنية  في روسيا وإيران. لذا على "هاتين الدولتين أن تتعامل بحزم شديد في هذه المسألة.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    القوقاز
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook