15:47 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر

    خبير: فرنسا لن تتنازل عن حرية الرأي والتعبير لأنها من أهم المبادئ للعلمانية الفرنسية

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    دعا البرلمان العربي المجتمع الدولي لتجريم الإساءة للنبي محمد والمسلمين، وأكد "ضرورة احترام مشاعر وعقائد كافة المؤمنين في العالم وتعزيز ثقافة التسامح واحترام المقدسات والرموز الدينية، كما ورفض التذرع بحرية الرأي والتعبير لمهاجمة المعتقدات الدينية".

    يقول المحلل السياسي الفرنسي أنطوان شاربنتيه، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الصدد:

    "أعتقد بأنه لن يكون هناك أي حظر للرسوم الكاريكاتورية، المسيئة لأديان وعقائد معينة، بل على العكس سيبقى هذا المنطق حتى الرمق الأخير، وما تصريح الرئيس ماكرون ودفاعه عن هذه الصحيفة التي ليس لها أي شعبية في فرنسا، والتي لا يقرأها الفرنسيون ولا يكترثون لها إلا في مثل هذه الحالات، إلا تعبيرا عن ذلك".
    بدوره يرى الخبير في الشؤون الأوروبية مهدي شحادة، في حديث لإذاعتنا، أنه:
    "من المستبعد أن تلجأ الإدارة الفرنسية إلى إصدار قرارات تمنع رسوم تمس أديان أو مقدسات معينة، لأن فرنسا على المستوى الرسمي لا تدافع عن الرسوم التي طالت الرسول بحد ذاتها، بل تدافع رسميا عن المبدأ، المتمثل بحرية الرأي والتعبير الذي يعتبر من أهم المبادئ التي تقوم عليها العلمانية الفرنسية".
    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.
    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook