09:25 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    خبير: الدول الأوروبية لم تف بالتزاماتها والشعب الإيراني لم يحصل على شيء

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعربت كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا عن قلقها البالغ من التشريع البرلماني الإيراني، الذي قد يفضي لتوسيع نطاق برنامجها النووي، واعتبرت أنه "يتعين على إيران عدم تنفيذ هذه الخطوات إذا كانت جادة بشأن الحفاظ على مساحة للدبلوماسية".

    يقول رئيس تحرير صحيفة «كيهان العربي» جميل الظاهري، في حديث لبرنامج «حول العالم» بهذا الصدد:

    "تريد هذه الدول الأوروبية الثلاث (فرنسا وألمانيا وبريطانيا) اليوم أن توصل رسالة إلى البيت الأبيض الأمريكي، إلى ترامب، رغم أنه لم يتبقى من وجوده على رأس الإدارة الأمريكية سوى بضعة أيام، بأنها ستبقى مطيعة للقرار الأمريكي، وأنها موجودة تحت تصرف هذه الإدارة  لتفعل ما يحلو ويطيب لها تجاه إيران".

    ويشير الظاهري إلى أن طهران لم تهدد بقرارها الأخير أحد، لكن ماذا فعلت أوروبا حتى الآن بخصوص التزاماتها بشأن الاتفاق النووي، لا شيء، وهي منذ توقيع الاتفاق النووي منذ عام 2015، لم تف بالتزاماتها، وتطلق الحجج الواهية، ولم يحصل الشعب الإيراني على أدنى شيء من هذا الاتفاق حتى اليوم. على الرغم من أن إيران ما زالت ملتزمة بضوابط الاتفاق النووي بالكامل.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook