14:00 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    خبير: عوامل خارجية مؤثرة على الوضع الأمني العراقي والدولة لن تحارب الأكراد

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    ارتفعت حصيلة هجومين انتحارين شهدتهما العاصمة العراقية بغداد، صباح اليوم الخميس، إلى أكثر من 28 قتيلا و73 جريحا.

    واستهدف تفجير انتحاري مزدوج سوقا شعبية في ساحة الطيران بمنطقة الباب الشرقي وسط بغداد، والتي غالبا ما تشهد ازدحاما شديدا.

    يقول المحلل السياسي العراقي كامل الكناني، في حديث لبرنامج «حول العالم» بهذا الصدد:

    "لا يمكن اعتبار الصراع السياسي الداخلي هو المسبب لتفجيرات بغداد، وإنما هناك بشكل عام مجموعة من العوامل المؤثرة في الوضع الأمني العراقي، منها: ضعف الأجهزة الأمنية، وكذلك التدخلات الاقليمية، والداعمة للقوى الإرهابية، كما أن هناك أعداء للمشروع السياسي العراقي خارج العراق".

    ويشير الكناني إلى أن "القوات الأمريكية تدعم لحد الآن الإرهابيين في مناطق الحدود العراقية السورية في منطقة التنف، ووادي حوران وغيرها. كما تقوم القوات الأمريكية بنقل "الدواعش" من هذه الأماكن وتجميعيم وإدخالهم إلى العراق، والأجهزة الأمنية العراقية رصدت أكثر من مرة عمليات دعم لوجستي وتسليحي للعصابات الإرهابية".

    وفيما يخص الدعوة التركية للتعاون مع العراق من أجل القضاء على الإرهاب في شمال البلاد، فإن تركيا تريد جر العراق إلى منطقة حرب مع القوى الكردية المعارضة لتركيا، وهذا لن يقوم به العراق.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook