07:55 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر

    بغداد تلملم جراحها وتتعهد بالمعالجة السريعة لأي خرق أمني

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، خلال جلسة الأمن الوطني العراقي الاستثنائية اليوم الجمعة، على خلفية تفجيرات بغداد الدموية: "ما حصل يوم أمس هو خرق لا نسمح بتكراره، لقد وعدنا شعبنا بالأمن، وهذا الخرق دليل ومؤشر على أن هناك خللا يجب الإسراع بمعالجته".

    يقول الإعلامي والمحلل السياسي العراقي محمد الفيصل، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الصدد:

    "أراد الإرهابيون من خلال هذه التفجيرات الإرهابية الدموية، أن يوصلوا رسالة مهمة جدا وخطيرة، وهي أن تنظيم "داعش" (المحظر دولياً) ما زال يتحرك هنا وهناك، وما زال قادر على أن يربك هذه المنطقة أو تلك، وما ضربه لقلب بغداد النابض إلا شاهدا على ذلك".

    ويرى الفيصل أنه يتوجب على الأجهزة الأمنية إعادة حساباتها، وربما وجود بعض الاسترخاء، ونوع من الشعور بالاطمئنان الزائد لدى بعض الأجهزة الأمنية العراقية، قد دفع بهذا التنظيم أن يستثمر في هذا الاسترخاء من خلال ضربه لقلب العاصمة.

    ولفت الفيصل إلى أن الخلاف السياسي الداخلي، وعملية الصراع الأمريكي الإيراني، هي السبب الأكبر في عودة مثل هكذا تنظيمات، مع عدم نكران وجود خلل في المراقبة والمتابعة، ووجود بعض الخلل في العمل الاستخباري والأمني، ويجب على الدولة العراقية أن تتجنب مثل  هذه الثغرات.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook