11:04 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر

    خبير: الإفلاس السياسي الأمريكي يدفع لزيادة التصعيد في شرق أوكرانيا

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة بأنه من غير المرجح تقديم أي بيانات حول تحركات وتعزيزات القوات العسكرية الروسية على أراضي البلاد.

    وقال بيسكوف إن الرئيس فلاديمير بوتين، رد على دعوة المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، خلال حديثهما، بأن روسيا حرة في تحريك قواتها على أراضيها كيفما تشاء.

    يقول الكاتب الصحفي أندريه أونتيكوف، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الصدد:

    "أولا يحق لروسيا أن تنشر قواتها في كل أنحاء أراضيها، بما في ذلك في شبه جزيرة القرم. ومن ناحية أخرى نحن نشاهد تصعيدا من قبل السلطات الأوكرانية في شرق هذه البلاد".

    ويشير أونتيكوف إلى أنه "عندما تقوم روسيا بتحركات عسكرية هناك، فإنما توجه رسالة واضحة لكل من كييف وواشنطن تقول فيها: إن روسيا ترفض هذا التصعيد الجاري في منطقة الدونباس، وهي مستعدة لكل السيناريوهات".

    يقول أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة سيفاستوبل عمار قناه، في حديث لإذاعتنا:

    "هناك تشديد في الخطاب الرسمي الروسي من كافة المسؤولين، في ظل وجود هذه التحديات الخطيرة، كتحذير لعدم تهور الطرف الأمريكي من أي عملية يمكن أن تقدم عليها".

    ولفت قناه إلى أن "المعادلة اليوم متوترة جدا، فيما يخص أوكرانيا والحدود الروسية معها، والتوظيفات السياسية قادمة، وهذا يدل على الإفلاس السياسي الأمريكي، وتسعى الولايات المتحدة إلى تفعيل ما في استطاعتها من أجل زيادة التصعيد، بهدف محاولة تحجيم الدور الروسي في العالم، وإبعاد روسيا عن المنظومة الأوروبية".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    أوكرانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook