23:37 GMT05 مايو/ أيار 2021
مباشر

    خبير: إيران تبرهن للجميع تصميمها على مواصلة برنامجها النووي مهما كان الأمر

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أن "تخصيب إيران لليورانيوم بنسبة 60% يخدم أغراضا سلمية وسيتم تحت رقابة الوكالة الدولية"، لافتا إلى أن "رفع تخصيب اليورانيوم حتى 60%، وتركيب أجهزة طرد مركزي من الجيل السادس، هو رد إيران على جريمة نطنز".

    يقول الخبير في الشأن الإيراني صالح القزويني، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الصدد:

    "في الواقع، إيران لم ترد على استهداف نطنز بقدر ما أنها ردت على قرار الاتحاد الأوروبي، بفرض عقوبات على بعض المؤسسات والأشخاص الإيرانيين".

    ويشير القزويني إلى أن "إيران كانت تأمل أن يواسيها الغرب ويتضامن معها في قضية استهداف نطنز، ولكن للأسف الشديد، لم يتضامن معها في هذه القضية، لذلك  قررت إيران رفع درجة التخصيب إلى 60%".

    ويرى القزويني أنه لو ربما أصدرت الأطراف الأوروبية المعنية والوكالة الدولية للطاقة الذرية، بيانا منددا باستهداف نطنز، لما أقدمت طهران على هذه الخطوة، ولكن كان موقفهم مخيبا للامال، وردة فعل إيران كانت قوية في هذا الاتجاه.

    ولفت القزويني إلى أن "إيران أرادت أن تبين أن هذا العمل التخريبي لن يثنيها ولن يوقف عملية الصناعة النووية فيها، وأقدمت على هذه الخطوة لتبرهن للجميع أنها قادرة على مواصلة برنامجها النووي مهما كان الأمر".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook