23:23 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    خبير: ليس لدى الأمريكيين مشروع سلام حقيقي في اليمن

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حملت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان حركة "أنصار الله" اليمنية، مسؤولية تفاقم الوضع الإنساني في البلاد من خلال مواصلة هجومها على محافظة مأرب ورفض التجاوب مع مبادرة إعلان هدنة.

    يقول الخبير في الشأن اليمني وأستاذ الفلسفة في جامعة صنعاء معن دماج، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الصدد، هذا الحديث أو النقد الأمريكي الموجه للحوثيين، سببه خيبة أمل من تصرفاتهم، علما أنه ليس لدى الأمريكيين أي مشروع سلام حقيقي.

    ويشير دماج إلى أن الأمريكيين ذهبوا في مشروع يستند إلى السياسة الداخلية الأمريكية، فالديموقراطيون يريدون أن يحرزوا نصرا سهلا في حرب لم يعودوا يشاركون فيها عمليا، وحرموا أنفسهم مسبقا من كل وسائل الضغط على جماعة "أنصار الله". حيث قاموا بإخراجهم من قائمة الإرهاب، وتوقعوا أن التنازلات المفتوحة والكبيرة سوف تدفعهم بقبول تسوية، لكن الذي حدث غير ذلك.

    ولفت دماج إلى أن الحوثيين ردوا على هذه التنازلات الأمريكية، برفع سقفهم وطموحهم في إنجاز عسكري كبير في مأرب، وقاموا بشن حرب ضخمة جدا هناك، وقدموا تضحيات كبيرة، وأصبح من الصعب عليهم  أن يتراجعوا وهذا ما سيؤدي إلى زيادة حدة التوتر العسكري في اليمن.

     

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    الجيش اليمني يعلن السيطرة على مواقع في الجوف وإسقاط طائرة لـ"أنصار الله" في مأرب
    وزير الإعلام اليمني يجدد التحذير من "إحدى أخطر كوارث التلوث البيئي في التاريخ"
    الكلمات الدلالية:
    أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook