07:37 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    هل يمكن لقمة بغداد أن تكون بوابة الحوار وقاعدة لتسوية الأزمات الإقليمية؟

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إن مؤتمر بغداد يعقد في "ظرف حساس وتاريخي" وهو يجسّد "رؤية العراق في تغليب لغة الحوار".

    وأضاف الكاظمي، في كلمة افتتاحية لمؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، أن دور العراق التاريخي "يكمن في أن يكون أحد ركائز الاستقرار في المنطقة"، مؤكدًا أنّه "لا عودة للعراق إلى العلاقات المتوترة والحرب العبثية مع الجيران والأصدقاء".

    وتابع: "نرفض أن يكون العراق منطلقًا للاعتداء على جيرانه"، مبينا أن الإرهاب "يمثل خطرا مشتركا" لبلاده وعلى الجميع.

    يقول أستاذ العلوم السياسية، الدكتور عصام الفيلي، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الشأن: "هذه القمة تكاد تكون أول قمة تختلف عن طبيعة القمم والمؤتمرات الأخرى، سواء الإسلامية أو العربية، لأنها نجحت في جمع الأضداد المختلفة فيما بينهم، كما نجحت في جمع الشركاء في هذا الإطار".

    وأشار الفيلي إلى أن الخطاب الذي ألقاه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، يعكس مدى جدية الحكومة العراقية في التعاطي والتعامل مع طبيعة الأوضاع في المنطقة، وهو يدرك تماما، ومشددا على أنه لايمكن أن يكون العراق منطلقا للاعتداء على أي دولة جارة، بالإضافة إلى أن العراق ينتهج سياسة متوازنة مع جميع الأطراف، وكذلك هناك تحديات كبيرة تتمثل بالإرهاب الذي أصبح عالميا ويهدد الجميع.

     

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية السعودي: مستمرون في التنسيق مع العراق ضد خطط التطرف والإرهاب
    الرئيس الفرنسي يؤكد دعم بلاده للعراق ضد تغييرات خطيرة في المنطقة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook