18:15 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    خبير: للولايات المتحدة مصلحة في إبقاء حالة انعدام الأمن في أفغانستان

    حول العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن تنظيم "داعش" ولاية خراسان في أفغانستان، مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف مسجدا شمال شرقي أفغانستان،حيث لقي عشرات الأشخاص مصرعهم جراء هذا الانفجار، كما يعتبر أعنف هجوم منذ انسحاب الأمريكيين.

    فيما أكد المتحدث باسم حكومة "طالبان" في أفغانستان، ذبيح الله مجاهد، أن السلطات تدين التفجير الذي استهدف، يوم  الجمعة الماضي، مسجدا في ولاية قندوز في أفغانستان، وتوعدت بمعاقبة المسؤولين.

    يقول الخبير في الشأن الأفغاني طارق محي الدين، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الشأن، هناك خلاف أيديولوجي واستراتيجي في التعاطي مع الأمور السياسية والأمنية والاستراتيجية بين تنظيم "داعش" ولاية خراسان، مدعوما من حركة طالبان الباكستانية، وبين حركة طالبان الأفغانية، وليس من مصلحتهما أن تكون أفغانستان دولة مستقرة.

    بدوره يقول الخبير في الشأن الدولي فائز حوالة، في حديث لإذاعتنا: "المخطط الأميركي منذ بداية الخروج السريع من أفغانستان، وترك كميات كبيرة من الأسلحة الحديثة، كان يهدف إلى إبقاء حالة انعدام الأمن في هذا البلد، وتحويله إلى مصدر تهديد للدول المجاورة التي ترى فيها الولايات المتحدة عقبات أمام أطماعها في المنطقة والعالم، كروسيا والصين وإيران".

     

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة..

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    فيديو: انفجار يستهدف مسجدا شمالي أفغانستان وإصابة عدة أشخاص
    وكالة: "داعش" يعلن مسؤوليته عن هجوم استهدف مسجدا شمال شرقي أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook