15:06 22 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    رادار فورونيج-دي ام

    رادار "بودْسولْنوخ" قادر على كشف ما وراء الأفق

    © Sputnik. Sergey Guneev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 4258211

    تولي روسيا حماية منطقة القطب الشمالي التابعة لها اهتماما كبيرا.

    وتسخّر روسيا ما تم إبداعه في الفترة الأخيرة من أجهزة رادار قادرة على اكتشاف طائرات وصواريخ وبوارج العدو، لهذا الغرض.

    وكشف سيرغي بويف، المدير العام لشركة روسية مصنّعة لأجهزة الرادار، للصحفيين أن رادار "بودْسولْنوخ" يفي بمتطلبات وزارة الدفاع الروسية التي تبحث عن أجهزة الرادار القادرة على العمل في ظروف القطب الشمالي القاسية.

    وتم تصميم هذا الرادار الذي أطلق عليه اسم "عبّاد الشمس" (بودْسولْنوخ) من أجل اكتشاف الأهداف البحرية والجوية من على بعد 450 كيلومترا، أي أنه قادر على كشف ما يختبئ وراء الأفق.

    وتعمل الشركة التي يديرها سيرغي بويف على تطوير شبكة الإنذار المبكر الروسية لاكتشاف الصواريخ المهاجمة، وتنتج  أجهزة الرادار "فورونيج-ام" و"فورونيج-دي ام" من أجل هذه الشبكة. ويبلغ مدى رادار "فورونيج" 6 آلاف كيلومتر.

    انظر أيضا:

    روسيا تبدأ إنتاج بطاريات شمسية
    مقاتلة "ميغ-35" تحصل على "إلكترونيات الجيل الخامس"
    مقاتلات "سوخوي 34" اختتمت مناورات في جنوب غرب روسيا
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik