17:55 28 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

    بوتين يرفض التنبؤ بالحرب مع أوكرانيا

    © Sputnik. Sergei Guneev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 154760

    عبّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن شكوكه في إمكانية نشوب الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

    بدئ في أوكرانيا بتنفيذ اتفاق الهدنة الذي تم التوصل إليه خلال اجتماع رؤساء روسيا وألمانيا وفرنسا بحضور الرئيس الأوكراني، في مدينة مينسك عاصمة بيلاروسيا، لوقف إطلاق النار في جنوب شرق أوكرانيا، حيث يحاول النظام الحاكم الأوكراني استعادة السيطرة على منطقة دونباس التي رفض أهاليها الانقلاب الذي أزاح رئيس الجمهورية الشرعي في مدينة كييف عاصمة أوكرانيا، وأعلنوا قيام جمهوريتين شعبيتين — جمهورية دونيتسك وجمهورية لوغانسك. ولم تتمكن القوات التابعة للنظام الحاكم من تحقيق المهمة المطروحة عليها، بل منيت بالهزيمة، الأمر الذي أجبر كييف على وقف إطلاق النار. لكن لا يستطيع أحد أن يجزم بأن كييف تخلت بشكل نهائي عن استخدام القوة لتصفية الجمهوريتين الشعبيتين في منطقة دونباس.

    وما برحت كييف "تتهم" موسكو بأنها تدعم "الانفصاليين". وليس هذا فقط، بل راح من وصلوا إلى السلطة في كييف عن طريق الانقلاب الذي حظي بتأييد الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، يتهمون موسكو بالمسؤولية عن كل مصائب النظام الحاكم الأوكراني.

    وسأل مندوب التلفزيون الحكومي الروسي الرئيس بوتين عن الخطوات التي يمكن بل يجب أن تقوم بها روسيا، في حال استمرت كييف في شحن الأجواء في المناطق المتاخمة لروسيا، كالاعتراف بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، فقال بوتين إنه لا يرى الآن سبباً لاتخاذ أية إجراءات "استثنائية" طالما بقي اتفاق مينسك وثيقة الشرعية الدولية وبقي المجتمع الدولي يؤيدها.

    وردّ بوتين بالسلب على سؤال عن إمكانية نشوب الحرب بين روسيا وأوكرانيا، قائلا: "أظن أن حدوث سيناريو كارثي كهذا أمر مشكوك فيه، وآمل ألا يحدث هذا أبدا".

    وعن تصريحات الرئيس الأوكراني الذي أبدى فيها النية "لاسترداد القرم"، قال بوتين: "في ما يخص استرداد أية أراض، فهذا أمر انتقامي (مرفوض)".

    وتمنى بوتين على كييف ألا تفكر في أخذ الثأر من أحد، وتفكر في "إعادة البلاد إلى الحياة الطبيعية، وإقامة العلاقات الحضارية مع جنوب شرق البلاد، وإحقاق حقوق سكان منطقة دونباس".

    ورفض أهالي شبه جزيرة القرم، ومعظمهم روس، انقلاب كييف، وصوتوا في الاستفتاء العام لصالح استعادة الهوية الروسية والعودة إلى روسيا. وامتثلت موسكو لرغبة سكان القرم.

    انظر أيضا:

    الحرب الأوكرانية... هزيمة كييف
    بوتين: توريد الأسلحة لأوكرانيا لن يؤدي إلى النتيجة التي يريدها مؤيدو الحل العسكري
    بوتين يعلن عن اتفاق وقف إطلاق النار في أوكرانيا
    الكلمات الدلالية:
    بوتين والعالم, فلاديمير بوتين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik