04:18 26 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    سيرغي لافروف

    الغرب يركض وراء السراب

    © AFP 2017/ Pool / Wu Hong
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 104911

    أيد الغرب عامة، والولايات المتحدة الأمريكية خاصة، الانقلاب على الشرعية في أوكرانيا في العام الماضي، في سياق الركض وراء وهم لا حقيقة له. أعلن ذلك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

    وقال لافروف في كلمة ألقاها في جلسة مجلس الأمن الدولي في نيويورك، في 23 فبراير/ شباط: "ركضاً وراء وهم الهيمنة العالمية، يستخدمون جملة وسائل قذرة مثل الضغط على الدول ذات السيادة، ومحاولات فرض قراراتهم ومعاييرهم في المجال السياسي والاقتصادي والإيديولوجي".

    ولفت لافروف إلى "الجهود المبذولة لتحويل مجلس الأمن إلى هيئة تصادق على قرارات "الزعيم". ولأن هذه الجهود لا تحقق هدفها، فإنهم يحاولون إقصاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن بلورة السياسة في أهم أمور تدخل في صميم اختصاصاته ألا وهي حفظ السلام والأمن الدوليين".

    وندد لافروف بالعمليات العسكرية الأحادية الجانب التي دفعت الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية إلى هاوية "القلاقل والفوضى"، وساهمت في "توفير أرضية خصبة للتطرف".

    ودعا وزير الخارجية الروسي إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات الكفيلة باستعادة مجلس الأمن الدولي دوره الرئيسي في حفظ السلام والأمن، وأكد وقوف بلاده ضد سياسة المعايير المزدوجة.

    انظر أيضا:

    لافروف: التدخل الخارجي الفظ سبب تفشي الإرهاب في الشرق الأوسط
    لافروف: موسكو تصف التهم الموجهة لروسيا بتقويض التوازن الدولي بأنها سخيفة
    لافروف ينبه كيري إلى ضرورة إطلاق الحوار في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي لافروف, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik