01:42 24 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    نيكولاي باترشيف

    باتروشيف: الولايات المتحدة لا تستعجل في تدمير "داعش" لكي لا تسهل وضع الأسد

    © Sputnik. Said Tcarnaev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 35320

    قال سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف: "يضطر المجتمع الدولي اليوم مرة أخرى إلى التعامل مع القضايا الناجمة عن سياسة البيت الأبيض المتصفة بقصر النظر".

    ويرى باتروشيف أن الولايات المتحدة لا تستعجل في القضاء على مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" لكي لا تسهل وضع الرئيس السوري بشار الأسد.

    وأشار إلى أن واشنطن ما زالت تستخدم سياسة "المعايير المزدوجة" في الحرب ضد الإرهاب، على الرغم من تصريحاتها.

    وذكر أن مسلحي "داعش" خضعوا للتدريب على أراضي الدول المجاورة لسورية بهدف إسقاط نظام الرئيس الشرعي لسورية بشار الأسد، مشيرا إلى أن النتيجة كانت ظهور أخطبوط إرهابي آخر يتميز بالعنف والقسوة. ووفقا لتقديرات مختلفة فإن "داعش" تسيطر على حوالي 90 ألف كيلو متر مربع من الأراضي.

    وقال باتروشيف إن جذور "الدولة الإسلامية" تعود إلى زمن التدخل العسكري الغربي في العراق، حين بدأت هذه الخلية من "القاعدة" بالتشكل وانضم إليها لاحقا بعض الجماعات السنية.

    انظر أيضا:

    العقوبات لن تجبر روسيا على تغيير سياستها
    روسيا تنتج ناقلة مدرعة للجنود المظليين
    روسيا تحقق فائضا بمقدار 15.9 مليار دولار في تجارتها الخارجية في يناير 2015
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik