21:31 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    منظمة شنغهاي للتعاون

    روسيا ترى ضرورة تكثيف الجهود في إطار "منظمة شنغهاي" لمواجهة الإرهاب

    © AP Photo/ Mikhail Klimentyev, Presidential Press Service
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 27920

    أشار نائب وزير الخارجية الروسي، إيغور مورغولوف، اليوم الأربعاء، إلى ضرورة تكثيف الجهود في إطار "منظمة شنغهاي للتعاون" من أجل مواجهة عوامل زعزعة الاستقرار في السياسة العالمية، وقبل كل شيء، محاربة انتشار التهديدات الإرهابية.

    وقال مورغولوف، في كلمة أمام الدورة العاشرة لمنتدى منظمة شنغهاي للتعاون، التي افتتحت في مدينة خانتي مانسينسك الروسية، بمشاركة مجموعة من رجال السياسة والدبلوماسيين والاقتصاديين والباحثين من 13 دولة:  "هدفنا نحن في روسيا، وفي عام رئاستنا لمنظمة شنغهاي، يتمثل في توسيع المنظمة وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء فيها من أجل محاربة الإرهاب والنزعة الانفصالية والتطرف والإتجار بالمخدرات والجرائم المنظمة العابرة للحدود"، مضيفا أن التركيز الأساسي في مسألة توفير الأمن يتجه نحو أفغانستان، خصوصا على خلفية ظهور مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" هناك".
    وتابع مورغولوف، قائلا إن أحداث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبقاء التوتر في أوكرانيا كلها عوامل تأتي بتهديدات إضافية، مؤكدا أن "هذا هو نتيجة محاولات بعض الدول بناء المجتمع الدولي بما يناسبها، وعرقلة تشكيل نظام عالمي متعدد الأقطاب".
    وتترأس روسيا لهذا العام منظمة شنغهاي للتعاون. وفي هذا السياق ستعقد قمة المنظمة، يومي 8 ـ 10 تموز/يوليو، في مدينة أوفا عاصمة جمهورية بشكيريا — أحد أقاليم روسيا الاتحادية.   
    وتضم المنظمة حاليا كلا من روسيا والصين وكازاخستان وقرغيزيا وطاجكستان وأوزبكستان. كما حصلت على وضع دولة مراقبة فيها كل من منغوليا والهند وإيران وباكستان وأفغانستان.

    وتقدمت باكستان والهند العام الماضي بطلب رسمي للانضمام إلى المنظمة. كما أن إيران تتطلع للحصول على العضوية في المنظمة أيضاً.

    وطلبت سريلانكا وأرمينيا منحهما صفة المراقب.

     

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik