01:49 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    يرى وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) يسعى للهيمنة الجيوسياسية ويقترب من حدود روسيا.

    قال شويغو ذلك في كلمة افتتح بها في موسكو، اليوم الخميس، المؤتمر الرابع للأمن الدولي.

    وذكر وزير الدفاع الروسي أن منظومة الاستقرار التي بنيت بعد الحرب العالمية الثانية بدأت تتفكك، مضيفا أن بعض الدول التي اعتبرت نفسها منتصرة في "الحرب الباردة" تتدخل في شؤون الآخرين وتفسر المبادئ الأساسية للقانون الدولي كما تريد، وتطبق معايير مزدوجة على نطاق واسع.

    اعتبر شويغو أن ظاهرة "الثورات الملوّنة" تتطور وتنتشر عالميا، مشيرا إلى أن الأزمة الأوكرانية غدت أكبر كارثة في سلسلة هذه الثورات.

    وأشار وزير الدفاع الروسي في كلمته إلى أن محاولات تنظيم "ثورة المظلات" في هونغ كونغ وزعزعة الوضع في فنزويلا هي حلقات لذات السلسلة.

    وأكد أن واشنطن وحلفاءها في سعيها إلى فرض سيطرتها على كييف تجاوزت كل "الخطوط" الممكنة، مشيرا إلى أن أوكرانيا تورطت في حرب أهلية نتيجة تغيير السلطة بشكل غير دستوري.

    وخلال الجلسة العامة عرض النائب الأول لوزير الدفاع الروسي، رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة فاليري غيراسيموف، رؤية موسكو إزاء التهديدات الرئيسية للأمن العالمي والاتجاهات الممكنة للتعاون الدولي من أجل التصدي لها.

    كما ألقى كلمة أمام المؤتمر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

     وقال: "اليوم اقتربنا نحن جميعا من الحد الذي يجب عنده من جديد، كما كان هو الحال بعد الحرب العالمية الثانية، الاختيار بيت التعاون والنزاعات".

    وأكد لافروف أن موسكو تتمسك باستمرار بنهج براغماتي يقين، محذرا من الاستخفاف في تقييم خطر تدهور الوضع العالمي.

    وشدد على أنه لا يمكن الحفاظ على السلام في العالم إلا من خلال جهود مشتركة وعلى أساس احترام مصالح جميع الشركاء.

    وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن واشنطن تستخدم معايير مزدوجة حيال الانقلابين في اليمن وأوكرانيا، مضيفا أن دعم الولايات المتحدة لعملية "عاصفة الحزم" في اليمن، والتي تهدف إلى دعم الرئيس اليمني الهارب من البلاد، تثير تساؤلات بعد أن أيدت الإدارة الأمريكية الانقلاب في أوكرانيا بشكل علني.

    وأكد لافروف أن الغرب يمكن ويجب أن يؤثر على كييف لإرغامها على الكف من تمجيد النازية.

    هذا وسوف يناقش المشاركون في المؤتمر، بصورة خاصة، التهديد الناجم عن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وآليات توفير الأمن في مجال الأسلحة التقليدية في أوروبا.

    وذكر نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنتونوف، أن روسيا وجهت دعوات إلى ممثلين عن 80 بلدا، بما في ذلك الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو). وأكد أكثر من 300 مندوب مشاركتهم في المؤتمر، ومن ضمنهم 15 وزير دفاع. 

    ويعقد المؤتمر في فندق "أوكرانيا" تحت عنوان "الأمن الدولي بين التحديات والآفاق". 

    انظر أيضا:

    شويغو: الاختبار المفاجئ أثبت فعالية التحكم في القوات المسلحة الروسية
    شويغو: روسيا ومصر توقعان بروتوكولا للتعاون العسكري
    شويغو: نخطط لتحليق قاذفات الصواريخ إلى مناطق التعاون مع حلفائنا
    شويغو و راؤول كاسترو يبحثان التعاون العسكري بين روسيا وكوبا
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي شويغو, سيرغي لافروف, العالم, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook