00:49 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    وزارة الدفاع الروسية

    وزارة الدفاع الروسية تؤكد عدم تخفيض نفقات برنامج الدولة للتسلح

    © Sputnik. Alexey Drujinin
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 19530

    أكدت نائبة وزير الدفاع الروسي، تاتيانا شيفتسوفا، أن النفقات العسكرية الخاصة ببرنامج الدولة للتسلح لم تخفض بسبب الوضع الاقتصادي الذي تعيشه البلاد.

    جاءت تصريحات شيفتسوفا، خلال مراسم افتتاح "طريق الذاكرة" للممولين العسكريين أبطال الحرب الوطنية العظمى، في مدينة ياروسلافل، في إطار احتفالات الذكرى الـ70 للنصر على النازية في روسيا.

    وأوضحت المسؤولة الروسية، أنه في الوقت، الذي تم وضع الميزانية الفدرالية الروسية لعام 2015، لم يتم تخفيض النفقات الخاصة بالضمانات الاجتماعية وبرنامج الدولة للتسلح، مؤكدة، في هذا السياق، ضرورة أن تتمتع روسيا بالقوة والصمود والقدرة القتالية العالية المستوى والاستعداد القتالي 

    يذكر أن وزارة الدفاع الروسية تمكنت من تعديل تخفيض نفقاتها، المخططة لعام 2015، بنسبة 10 في المئة، كما كانت طلبت منها الحكومة الروسية، مؤكدة أن هذا أمر غير مقبول.

    وكان رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف، أعلن العام الماضي، أن أولويات الميزانية الروسية للعام المقبل لن تتغيّر، مشيرا إلى الالتزامات الاجتماعية والدفاع الوطني.

    وقال مدفيديف، في اجتماع لدراسة المعايير الأساسية لتطوير روسيا في عامي 2015 و2016: "لم نغيّر أولوياتنا الأساسية، وسنقوم بتمويل جميع التزامات أمام المواطنين الروس، وسنواصل تعزيز القدرة الدفاعية وأمن الدولة، بما في ذلك في المجال الاقتصادي."

    وأكد مدفيديف، "تكمن مهمتنا في تحسين الميزانية بشكل أكثر واقعي في الظروف الصعبة، التي يمر بها اقتصادنا. ويدور الحديث عن العقوبات المفروضة ضد روسيا، وعرقلة دخول سوق الاقتراض، وسوق التكنولوجيا الجديدة للعديد من الشركات، وحزمة عقوبات أخرى، التي تحاول دول أجنبية فرضها.

    انظر أيضا:

    وزارة الدفاع الروسية: الأميركيون يدربون الحرس الوطني الأوكراني في مناطق القتال في دونباس
    وزارة الدفاع الروسية: تخصيص 2 تريليون روبل لبرنامج التسلح الحكومي في عام 2015
    وزارة الدفاع: طائرة تجسس أمريكية تحلق فوق حدود روسيا
    وزارة الدفاع الروسية: لا صحة للإشاعة عن اصطدام سفينة الصيد المنكوبة بغواصة
    الكلمات الدلالية:
    وزارة الدفاع الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik