01:08 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    وزارة الخارجية الروسية

    الولايات المتحدة تدفع روسيا إلى زيادة الترسانة النووية

    © Sputnik. Maxim Blinov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 43130

    كشف مسؤول دبلوماسي روسي أن أفعال الولايات المتحدة الأمريكية كإنشاء الدرع الصاروخية يمكن أن تعيق روسيا عن الاستمرار في تقليص ترسانتها العسكرية النووية.

    يمكن أن يدفع ما تفعله الولايات المتحدة الأمريكية روسيا لزيادة ترسانة الأسلحة النووية. أعلن ذلك ميخائيل أوليانوف، رئيس دائرة منع الانتشار النووي والسيطرة على التسلح بوزارة الخارجية الروسية.

    وأكد أوليانوف في كلمته بمؤتمر مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي المنعقد في نيويورك، أن روسيا لا تخطط الآن لإنماء ترسانة الأسلحة النووية، وأشار إلى "أن ما يفعله الأمريكيون يعيق القيام بالمزيد من الخطوات لنزع السلاح النووي وربما يقطع الطريق عليها".

    وأوضح المسؤول الدبلوماسي الروسي أن الأفعال الأمريكية المعيقة هي على وجه التحديد إنشاء الدرع الصاروخية ومشروع الضربة الكونية السريعة، ورفض المصادقة على معاهدة حظر التجارب النووية، ومقاطعة مفاوضات منع وضع الأسلحة في الفضاء.

    وكانت روسيا قد خفضت ترسانتها النووية من 3900 رأس نووي في عام 2009 إلى 1582 رأس حالياً بموجب معاهدة تخفيض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية التي أصبحت نافذة المفعول في عام 2011.

    وأشار أوليانوف إلى "عدم وجود ما يمكن أن يجعل استمرار مشاركتنا في هذه المعاهدة لا يستجيب لمصالح روسيا الآن ولكن يمكن أن تؤدي أفعال الولايات المتحدة الأمريكية إلى ظهور العوائق".

    انظر أيضا:

    روسيا تقترح خطة جديدة لمؤتمر إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية
    موسكو تشير إلى العقبة الرئيسية على طريق نزع السلاح النووي
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik