05:25 22 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    خط أنابيب الغاز

    مفاوضات اليونان مع روسيا لتمديد خط غاز "التيار التركي" في مراحلها النهائية

    © Fotolia/ Andrei Merkulov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 22820

    أكد وزير الإصلاحات الانتاجية والبيئة والطاقة في اليونان، بانايوتيس لافازانيس، الجمعة، أن اليونان وروسيا قد وصلتا إلى "خط النهاية" في المفاوضات المتعلقة باستمرار بناء خط أنابيب الغاز "التيار التركي"، فوق الأراضي اليونانية.

    ونقلت صحيفة "بروتو تيما" عن الوزير اليوناني، قوله في خطاب ألقاه أمام برلمان بلاده، اليوم: "إن المفاوضات مع روسيا هي في مرحلة متقدمة جداً، وأستطيع أن أقول إننا اقتربنا من خط النهاية".

    وتابع الوزير اليوناني، قائلاً: "يعود الفضل في هذا إلى خط أنابيب غاز اليونان، لنكون مركزاً متعدد الوظائف للطاقة، وسنحصل على كافة أنواع الفوائد من انخفاض أسعار الغاز والمزايا المالية، وهو ما سيكون في مصلحة الدولة والشعب".

    وأضاف: "أنا شخصياً كان لي اتصال، ودعمت هذا الخط، وهو ما يفعله رئيس الوزراء اليوناني، ونحن لا نطلب شيئاً من أي شخص".

    وذكر الوزير اليوناني أن احتمالات إنشاء خط أنابيب الغاز الذي سيمر عبر أراضي اليونان، يثير قلق بعض الدوائر الأوروبية والأطلسية. وفي وقت سابق، كان المبعوث الخاص لوزارة الخارجية الأميركية لشؤون قضايا الطاقة الدولية، آموس هوكستاين قد صرح علناً، خلال شهر مايو / أيار الجاري، ضمن المحادثات التي أجراها في أثينا، بأن الولايات المتحدة الأميركية تقف ضد بناء خط أنابيب جديد للغاز بدلاً من "السيل الجنوبي" لشحن الغاز الروسي إلى أوروبا.

    وأضاف الوزير في هذا الصدد: "نحن نأخذ في الاعتبار ردَّة الفعل من قبل البعض، لكن لا تغيير في موقفنا".

    الجدير بالذكر أن خط أنابيب الغاز المعروف "بالتيار التركي"، ينطوي على قدرة لضخ ما يقرب من 63 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً من روسيا إلى تركيا، عبر البحر الأسود، ويبلغ طول خط الأنابيب 1100 كم، ويتكون من أربعة خطوط، من شأنها أن تجلب 47 مليار متر مكعب من الغاز إلى الحدود "التركية- اليونانية"، ولذلك بات من المتوقع أن يتم إنشاء مجمع للغاز على الحدود بين تركيا واليونان، فيما يتوجب على دول الاتحاد الأوروبي أن تقدم من جانبها وسائل الشحن الخاصة بها، لنقل الغاز إلى أراضيها.

    انظر أيضا:

    اليونان تطلب من روسيا خفض أسعار الغاز وحجم الإمدادات
    اليونان تتمرد على سياسات التقشف الأوروبي
    الكلمات الدلالية:
    اليونان, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik