03:58 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    من المقرر أن تستأنف روسيا إنتاج قاذفات القنابل والصواريخ الاستراتيجية "تو-160".

    أكد قائد القوات الجوية الروسية اتخاذ قرار استئناف إنتاج قاذفات القنابل والصواريخ الاستراتيجية "تو-160".

    وتعتبر "تو-160" أكبر وأقوى طائرة أسرع من الصوت، بأجنحة مرتدة، في تاريخ الطيران العسكري. وتتقدم هذه الطائرة على سائر قاذفات القنابل الأخرى الموجودة في العالم في الحمولة.

    وتوقفت روسيا عن إنتاج هذه الطائرات بعد حل اتحاد الجمهوريات السوفيتية. وتخضع الطائرات من هذا الطراز التي تملكها القوات الجوية الروسية الآن للعملية التطويرية التحديثية.

    وأخيرا طرح وزير الدفاع الروسي مهمة استئناف إنتاج طائرت "تو-160".

    وأبلغ الجنرال فيكتور بونداريف، قائد القوات الجوية الروسية الصحفيين، اليوم (28/5/2015)، أن وزارة الدفاع الروسية ستشتري 50 طائرة جديدة من طراز "تو-160"، على أقل تقدير، عندما تستأنف الصناعة الجوية إنتاجها.

    وتواصل روسيا، في الوقت نفسه، العمل لإبداع قاذفة قنابل وصواريخ جديدة.

    وقال قائد القوات الجوية إن استئناف إنتاج طائرات "تو-160" لن يعطِّل مشروع "قاذفة المستقبل".

    انظر أيضا:

    محلل: إعادة إنتاج روسيا القاذفة "تو-160" يقويها في مواجهة واشنطن
    قاذفة المستقبل تستخدم مجمل الأسلحة الدقيقة التصويب
    "إيليوشين 76" تتحول إلى قاذفة قنابل
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook