14:30 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    نائب وزير الخارجية الروسي غريغوري كاراسين

    تعثر شديد في تسوية الوضع في جنوب شرق أوكرانيا

    © AFP 2017/ Fabrice Coffrini
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 9311

    أعلن غريغوري كاراسين، نائب وزير الخارجية الروسي، أن اجتماع "رباعية النورماندي" في باريس، يوم أمس الأربعاء، على مستوى المدراء السياسيين (نواب وزراء الخارجية) لفت إلى وجود تعثر شديد في تسوية الوضع في جنوب شرق أوكرانيا وفقا لاتفاقات مينسك.

    وقال كاراسين إن المشاركين في الاجتماع عن الأطراف الأربعة — روسيا، أوكرانيا، فرنسا وألمانيا — قاموا بتحليل  نشاطات مجموعة الاتصال حول الأزمة الأوكرانية (روسيا، أوكرانيا ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي)، وخصوصا فرق العمل الأربعة التابعة لها على صعيد تطبيق اتفاقات مينسك الصادرة في 12 فبراير/شباط الماضي بشأن التسوية في جنوب شرق أوكرانيا.

    ولاحظ كاراسين الذي مثل روسيا في اجتماع باريس، أنه "لا يمكن الحديث في الوقت الحالي عن أن تطبيق الاتفاقات يتم بصورة نشطة"، مشيرا إلى أنه "للأسف هناك عراقيل كثيرة سببها نهج كييف المتناقض الهادف إلى تحوير مضمون اتفاقات مينسك في حقيقة الأمر، وعرقلة تطبيقها".

    وأضاف أن قوله هذا ينطبق بالدرجة الأولى على بنود تلك الاتفاقات المتعلقة بتخفيف التوتر العسكري في منطقة النزاع بجنوب شرق أوكرانيا، وإجراء إصلاحات سياسية في أوكرانيا بما فيها الإصلاح الدستوري، والتحضير لانتخابات محلية في منطقة دونباس.

    وتابع نائب وزير الخارجية الروسي أن المشاركين في الاجتماع بحثوا كذلك مجموعة من القضايا الإنسانية، وفي مقدمتها معاناة السكان المدنيين في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين (المعلنتين من طرف واحد في منطقة دونباس) جراء محاصرتهما من قبل سلطات كييف.

    وقال إنه يمكن اعتبار نتائج الاجتماع في باريس على أنها تحث على زيادة فاعلية الجهود المشتركة الرامية إلى تجاوز الأزمة الأوكرانية.

    وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة الاتصال الخاصة بأوكرانيا (روسيا وأوكرانيا ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي) تشكلت، في يونيو/حزيران من العام الماضي، للبحث عن سبل سياسية لتسوية النزاع المسلح في جنوب شرق أوكرانيا المستمر منذ أبريل/نيسان عام 2014.

    أما "رباعية النورماندي"، فتشارك فيها روسيا وأوكرانيا وفرنسيا وألمانيا، منذ لقاء زعماء هذه الدول في يونيو/حزيران 2014، في النورماندي الفرنسية، على هامش الاحتفالات بالذكرى السبعين لإنزال قوات الحلفاء أثناء الحرب العالمية الثانية.

    وبفضل المفاوضات في إطار مجموعة الاتصال ورباعية النورماندي، تم التوصل في 12 فبراير/شباط الماضي، إلى حزمة اتفاقات مينسك والتي مهدت لوقف إطلاق النار في جنوب شرق أوكرانيا وبدء الاستعدادات لإطلاق العملية السياسية الشاملة.

    لكن تطبيق الاتفاقات يواجه عقبات عدة، أهمها رفض كييف إقامة حوار مباشر مع خصومها في دونيتسك ولوغانسك، واستمرارها في فرض الحصار الاقتصادي على المناطق المتمردة في جنوب شرق البلاد.

    انظر أيضا:

    بدء اجتماع "رباعية النورماندي" بشأن أوكرانيا على مستوى مدراء سياسيين
    نواب وزراء خارجية دول "النورماندي" يبحثون تسوية الأزمة الأوكرانية
    الكرملين: "رباعية النورماندي" تركز على تنظيم حوار بين كييف ودونباس
    موسكو لا تعارض انضمام أوباما إلى "رباعية النورماندي"
    لافروف يشارك في لقاء "رباعية النورماندي" في برلين لمناقشة تنفيذ اتفاقات مينسك بشأن أوكرانيا
    الكلمات الدلالية:
    رباعية النورماندي, نائب وزير الخارجية الروسي غريغوري كاراسين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik