10:51 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    صواريخ إسكندر - أم

    صواريخ "إسكندر" تضمن الردّ على أكبر خطوة عدوانية منذ انتهاء الحرب الباردة

    © Sputnik. Aleksandr Vilf
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 3816160

    تنظر وزارة الدفاع الروسية إلى خطّة وزارة الدفاع الأمريكية لنقل أعداد كبيرة من المدرعات إلى بلدان أوروبية تجاور روسيا، على أنها أكبر خطوة عدوانية بعد انتهاء الحرب الباردة.

    أفادت تقارير إعلامية بأن الولايات المتحدة الأمريكية تنوي نقل أعداد كبيرة من الدبابات والمدرعات إلى بلدان تقع في أوروبا الشرقية على مقربة من روسيا.

    وقالت وزارة الخارجية الروسية إن المقصود وضع نحو 1200 مدرعة بما فيها 250 دبابة في أراضي بلغاريا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا ورومانيا وأستونيا والمجر، مشيرة ألى أن هذه الأسلحة تكفي لتسليح لواء قوامه 3 — 5 آلاف فرد.

    ونوهت الخارجية الروسية إلى أن واشنطن تتحجج بضرورة تأمين الحلفاء الأوروبيين ضد "الخطر الروسي"، وقالت إن واشنطن تستغل الخطر الروسي المزعوم لتكثيف الحضور العسكري الأمريكي وزيادة النفوذ الأمريكي في أوروبا.

    وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن القوات الجوية الأمريكية تدرس إمكانية نشر مقاتلات "إف-22" في أوروبا على خلفية التوتر الذي يشوب العلاقات مع روسيا.

    وعن رد فعل روسيا في حال أخذت هذه الخطط طريقها نحو التنفيذ، قالت تقارير إن روسيا تستطيع القيام بردّ مناسب، نقلا عن الجنرال يوري ياكوبوف، المسؤول في وزارة الدفاع الروسية.

    ويمكن أن يتمثل الرد الروسي في حال أقدمت وزارة الدفاع الأمريكية على نشر قوات تابعة لها في الجمهوريات السوفيتية السابقة، في تزويد لواء الصواريخ الموجود في منطقة كالينينغراد المتاخمة لليتوانيا ولاتفيا وبولندا، بصواريخ متطوّرة من طراز "إسكندر" في أسرع وقت، وإجراء التغييرات المناسبة على القوات الموجودة في بيلاروسيا.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تفكر في نشر أسلحة ثقيلة في أوروبا
    روسيا تطالب بتوضيح موقف البنتاغون
    رسالتان متضاربتان من واشنطن لموسكو
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik