06:59 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 91
    تابعنا عبر

    لا تقوى الولايات المتحدة الأمريكية على منافسة روسيا أو التغلب عليها في القطب الشمالي، وذلك لأن واشنطن لا تملك الموارد اللازمة لتحقيق ذلك.

    وأضافت مجلة "نيوزويك" الأمريكية أنه في القطب الشمالي يبدأ نوع جديد من "الحرب الباردة"، الأنهار الجليدية تذوب بمعدل ينذر بالخطر، والكثير من القوات هناك ترغب في الحصول على الطاقة من الموارد الطبيعية الغنية، والولايات المتحدة تسعى للتكيف مع الظروف الجديدة، ولكن هناك من ينجح في هذا أكثر من واشنطن وهي روسيا.

    وأوضحت المجلة أن روسيا تستطيع التنقل بكل حرية في القطب الشمالي وبأمان. وفي فصل الصيف تلعب كاسحات الجليد دوراً هاماً، ولكن الولايات المتحدة تمتلك اثنتين فقط منها، ولا تستطيع القيام ببنائها لأن الأمر يستغرق سنوات، بالإضافة إلى أن تكلفتها تصل إلى مليار دولار. ولكن في الوقت نفسه، لدى روسيا 27 كاسحة جليد.

    وأشارت إلى أنه بالإضافة إلى ذلك، فإن الولايات المتحدة لا تملك استراتيجية موحدة في القطب الشمالي.

    انظر أيضا:

    وزارة الدفاع الروسية تعتزم نشر مقاتلات في القطب الشمالي
    روسيا قد توسع الحدود في القطب الشمالي
    الجيش الروسي ينتهي من إنشاء جميع المرافق العسكرية في القطب الشمالي العام الجاري
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, الولايات المتحدة الأمريكية, القطب الشمالي, حرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook