01:52 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    القرم

    كوساتشوف: القرم جزء من روسيا وإعادة الاستفتاء مستحيلة

    © Photo/ Russian Channel "Rossiya"
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 46530

    قال قسطنطين كوساتشوف، رئيس اللجنة الدولية في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، إن شبه جزيرة القرم تشكل جزءا لا يتجزأ من روسيا الاتحادية، وأن هذا الوضع القانوني غير قابل للنقاش.

    وجاء تصريح البرلماني المعروف في الأوساط الدولية،  ردا على أنباء قالت إن مسؤولين في الاتحاد الأوروبي لا يستبعدون إمكانية إعادة النظر في موقفهم السلبي من انضمام القرم إلى روسيا بموجب الاستفتاء عام 2014، شريطة إجراء استفتاء جديد في الموضوع نفسه بين سكان هذا الإقليم.

    وأعاد كوساتشوف إلى الأذهان أن اللجنة المنظمة للاستفتاء الذي جرى في القرم ومدينة سيفاستوبول الواقعة على شاطئه، في 16 مارس/آذار 2014، وجهت دعوة إلى سلطات الاتحاد الأوروبي لإرسال مراقبين عنه لحضور الاستفتاء، إلا المفوضية الأوروبية رفضت الدعوة بمحض إرادتها.  

    وأشار البرلماني الروسي إلى أن الاتحاد الأوروبي أقحم نفسه في الطريق المسدود باتخاذه موقفا رافضا. وأعرب كوساتشوف عن رأي مفاده أن إيجاد مخرج من هذا المأزق ممكن عن طريق إرسال وفد من الاتحاد الأوروبي لزيارة شبه جزيرة القرم للاحتكاك بسكانها واستطلاع آرائهم  حول ظروف عيشهم ضمن عائلة واحدة لشعوب روسيا الاتحادية، خاصة وأن معظم أهالي القرم من أصول روسية.   

    وشدد كوساتشوف على أن مثل هكذا اتصال مباشر يعتبر أكثر الوسائل فاعلية للوقوف على حقيقة الأمر، بدلا من قراءة تقارير ودراسات "ميدانية" مغرضة حضّرها باحثون سياسيون مأجورون من قبل الأوساط الغربية أو الأوكرانية الحاقدة على روسيا.  

    كما شدد كوساتشوف على أن الاستفتاء على تقرير مصير القرم وسيفاستوبول، في 16 مارس/آذار 2014،  استوفى كل الشروط ذات الصلة المنصوص عليها في القانون الدولي وعلى وجه الخصوص في ميثاق الأمم المتحدة. 

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي لا يبحث إجراء استفتاء جديد في جزيرة القرم
    أوكرانيا تمنع دخول السلع والبضائع إلى جمهورية القرم
    كرزاي يؤيد انضمام القرم إلى روسيا
    انضمام القرم إلى روسيا أمر واقع
    القرم سترد على عقوبات الاتحاد الأوروبي بتنشيط التنمية الاقتصادية في المنطقة
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, قسطنطين كوساتشوف, القرم, أوكرانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik