08:58 18 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الألعاب العسكرية الدولية في روسيا

    ربع مليون متفرج في الألعاب العسكرية الدولية الأولى

    © Sputnik. Evgeny Biyatov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 17410

    أعلن الجنرال الروسي إيغور كوناشينكوف، الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، أن ربع مليون متفرج حضروا حتى الآن فعاليات الألعاب العسكرية الدولية - 2015 المقامة في روسيا حاليا.

    وأضاف كوناشينكوف أن سباق البياتلون للدبابات كان أكثر الفعاليات جاذبية، إذ حضره أكثر من 80 ألف متفرج.  

    يذكر أن هذه الألعاب افتتحت في بداية شهر أغسطس/آب الجاري في ميدان تدريبات "ألابينو" الواقع على مسافة 40 كم من موسكو العاصمة بمشاركة 57 فريقا من 17 بلدا.

    ويتنافس في هذه الألعاب التي بادرت وزارة الدفاع الروسية إلى استحداثها، أكثر من ألفي عسكري في 14 مسابقة برية وجوية وبحرية.   

    وتمثل الفرق المشاركة روسيا وكذلك كلا من الصين وبيلاروسيا وكازاخستان وأرمينيا وأذربيجان وقرغيزيا وطاجكستان والهند وباكستان ومنغوليا وصربيا ومصر والكويت وأنغولا وفنزويلا ونيكاراغوا. وتعتبر هذه الدول من شركاء روسيا التقليديين في مجال التعاون العسكري التقني.   

    كما تحضر الفعاليات 20 مجموعة من المراقبين الدوليين.

    وكانت اللجنة المنظمة للألعاب قد وجهت دعوات إلى دول أعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) إلا أنها اعتذرت عن المشاركة.

    وتجري المسابقات في الفترة من 1 إلى 15 أغسطس/آب الحالي في 11 ميدانا تدريبيا بمختلف الأقاليم الروسية مخصصا للرمايات المدفعية والصاروخية على أهداف برية وجوية وبحرية وقيادة الدبابات وغيرها من الآليات، وإنزال المظليين، وخوض معارك جوية وهمية. 

    وأعرب الجنرال سيرغي شويغو، وزير الدفاع الروسي، عن اعتقاده في كلمة ألقاها في حفل افتتاح الألعاب، بأن مسابقاتها ستسهم في رفع كفاءات عسكريي الدول المشاركة وتعزيز الثقة والتعاون بين قواتها المسلحة.

    انظر أيضا:

    روسيا والصين وكازاخستان في صدارة الألعاب العسكرية الدولية الأولى
    شاهد... أقوى جيوش العالم تشارك في الألعاب العسكرية الدولية في روسيا
    فريقان مصري وكويتي يشاركان في الألعاب العسكرية الدولية في روسيا
    الألعاب العسكرية الدولية – 2015
    35 فردا من الجيش المصري يشاركون في الألعاب العسكرية الدولية في روسيا
    الكلمات الدلالية:
    الألعاب العسكرية, سيرغي شويغو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik