14:08 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    حطام بوينغ 777

    روسيا تشكك بصلاحيات المحققين بكارثة الـ"بوينغ" في أوكرانيا

    © Sputnik. Andrei Stenin
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 11220

    موسكو تشكك بصلاحيات المحققين بكارثة تحطم الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا، وفي نوعية التحقيق الجاري.

    موسكو- سبوتنيك. قالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس 10 أيلول/ سبتمبر: "بالتأكيد، مثل هذا التعامل مع الموقف لا يمكن إلا أن يثير الشكوك بصلاحيات المحققين، وفي نوعية التحقيق بشكل عام".
    وأضافت زاخاروفا، بأن موسكو مندهشة من رفض هولندا حتى الآن، النظر في مواد الخبراء الروس بشأن تحطم طائرة "بوينغ" الماليزية فوق أوكرانيا.
    وقالت زاخاروف بهذا الصدد: "من المؤكد، يدهشنا أن الجانب الهولندي لم يستجب حتى الآن لطلبنا، بأن يأخذ الخبراء من هولندا المواد التي بحوزتنا للتعرف عليها بخصوص هذه المسألة، والتي يمكن أن تسلط الضوء على ما حدث في سماء أوكرانيا في العام الماضي".
    والجدير بالذكر، أن مجلس الأمن الدولي، كان قد عقد في 29 تموز/ يوليو 2015، اجتماعاً حول قضية تشكيل محكمة دولية مختصة بكارثة تحطم طائرة "بوينغ" الماليزية في أوكرانيا، علماً بأن مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، سبق له وأعلن في ذلك الحين، بأنه لن يتم تبني القرار.
    وكانت ماليزيا، قد طرحت مشروع القرار في 14 تموز/ يوليو الماضي، بالنيابة عن الدول التي تدخل ضمن مجموعة التحقيق في حادثة تحطم الطائرة [أستراليا وهولندا ونيوزيلندا وبلجيكا وأوكرانيا]، ويعتبر القرار أن سقوط الطائرة يشكل خطراً على السلام والأمن الدوليين، ويقضي بتشكيل محكمة دولية لمحاسبة المسؤولين بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.
    ورأت روسيا، في ذلك الوقت، أن مشروع القرار المذكور، هو محاولةٌ لخلق بؤرةٍ جديدة للمواجهة في العلاقات الدولية، ولذلك طرحت مشروع قرارٍ آخر يكون مرحلياً، لحين الانتهاء من التحقيق في أسباب الكارثة.
    ويتكون التحقيق حالياً من قسمين، فني وجنائي، تتولاه لجنةُ تحقيقٍ تضم خبراء من كلٍّ من أستراليا وهولندا وماليزيا وبلجيكا وأوكرانيا.
    وتجدر الإشارة، إلى أن طائرة "بوينغ-777" تابعة للخطوط الجوية الماليزية، كانت متجهة من أمستردام إلى كوالالمبور، قد تحطمت يوم 17 تموز/ يوليو من العام الماضي 2014، في مقاطعة "دونيتسك"، جنوب شرق أوكرانيا، وأسفرت الحادثة عن مقتل جميع ركاب الطائرة الـ 298 ،بينهم 196 راكباً من رعايا هولندا.

    انظر أيضا:

    حادث طائرة بوينغ الماليزية: فجّرتها قنبلة زرعها عملاء المخابرات
    نقل حطام طائرة "بوينغ" الماليزية إلى فرنسا في إطار التحقيقات في ملابسات اختفائها
    هل أصبح لغز اختفاء "بوينغ" الماليزية على وشك الحل؟
    الكلمات الدلالية:
    تحطم طائرة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik