18:07 GMT22 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن نيقولاي بورديوجا، الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، أن الأجهزة التابعة للمنظمة كشفت ما يزيد على 57 ألف موقع على شبكة الإنترنت، جرى استخدامها لتجنيد سكان منطقة آسيا الوسطى للانضمام إلى صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي وغيره من الجماعات المتطرفة.

    وقال بورديوجا في تقرير قدمه باسم أمانة منظمة معاهدة الأمن الجماعي في اجتماع قمتها في دوشنبه، اليوم  الثلاثاء، إن هذه المواقع كانت تشكل خطرا على الأمن الجماعي لدول المنظمة، ولذلك اتخذت هيئاتها المختصة سلسلة من الإجراءات المطلوبة أدت إلى حجب 50 ألفا منها على أقل تقدير. كما تم فتح التحقيقات في أنشطة إدارات بعضها.   

    يذكر أن منظمة معاهدة الأمن الجماعي التي تم تأسيسها عام 1992، تضم ستة بلدان من الجمهوريات السوفيتية السابقة، هي روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وأرمينيا وقيرغيزيا وطاجكستان. وتوجد لدى المنظمة قوات مشتركة للرد السريع بدأ تشكيلها عام 2009، وهي تتألف من 22 ألف فرد حاليا.

     

    انظر أيضا:

    بوتين يتوجه إلى دوشنبه للمشاركة في قمة منظمة معاهدة الأمن الجماعي
    دبلوماسي: منظمة معاهدة الأمن الجماعي تهدف محاربة الإرهاب والحفاظ على السلم والأمن
    بوتين يزور طاجكستان للمشاركة في اجتماع مجلس الأمن لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي
    مدفيديف: روسيا مستعدة لإنشاء قواعد عسكرية جوية في دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي
    قوات الأمن الجماعي تنتقل بطائرات خاصة
    الكلمات الدلالية:
    منظمة معاهدة الأمن الجماعي, آسيا الوسطى, بيلاروسيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook