20:18 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) هو العدو المشترك لكل الدول والشعوب، لأنه يهدف إلى تشويه صورة الإسلام وتدميره، داعيا إلى تبني نهج شامل لمواجهة الإرهاب.

    وقال لافروف في رسالة وجهها، اليوم الاثنين، إلى مؤتمر "الدين الإسلامي ضد التطرف" المنعقد في موسكو حاليا،  إن موضوع مواجهة التطرف والإرهاب هو في مركز اهتمام قيادة روسيا الاتحادية، مذكرا بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحدث عن ذلك في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة وطرح عدة اقتراحات محددة بهذا الشأن.

    وأكد الوزير الروسي أن تنظيم "داعش" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي يتحمل المسؤولية عن جرائم بشعة، "ليس فقط العدو المشترك للدول والشعوب، بل إنه عدو الإسلام"، مضيفا أن "الأفعال المسلحة لـ"الدولة الإسلامية" تهدف إلى تشويه صورة الإسلام وتدميره من الداخل".

    وأعرب لافروف عن قناعته بأن "خطر التطرف يشمل جوانب متعددة، وبالتالي يجب أن يكون الرد عليه شاملا"، مؤكدا بهذا الصدد على أهمية مواجهة الإرهاب والتطرف في المجال الفكري وفضح محاولات التلاعب بوعي المؤمنين على حساب تحريف قيم العدالة والخير التقليدية للإسلام وغيره من الأديان العالمية.

    انظر أيضا:

    "داعش" يعدم صحفياً بعد إختطافه لـ 10 أشهر في العراق
    الأكراد يقتلعون "داعش" من 50 قرية في شمال العراق
    عملية عسكرية واسعة لطرد "داعش" من غرب العراق
    مسؤول إعلامي بالخارجية السعودية: التحالف الدولي ضد داعش موجود ومن يرد الانضمام له فلينضم
    الكلمات الدلالية:
    الإسلام, داعش, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook