09:18 23 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    الكرملين موسكو

    الكرملين قد يعتمد "إجراءات صارمة" بخصوص تركيا

    © Sputnik. Alexander Vilf
    روسيا
    انسخ الرابط
    إسقاط الطائرة الروسية "سو - 24" من قبل تركيا (34)
    166230

    يبدو أن روسيا الاتحادية مستعدة لمراجعة المشاريع التجارية المشتركة والتخلي عن التعاون العسكري مع تركيا، وذلك بسبب حادث إسقاط المقاتلات التركية للقاذفة الروسية سوخوي (سو-24 ) فوق الأجواء السورية، أمس الثلاثاء.

    وبحسب ما نقلته صحيفة "كوميرسانت"، عن مصدر رفيع المستوى في الكرملين، فإن قرارات موسكو بشأن أنقرة سوف تكون "صارمة"، وسيكون لهاذا الحادث تأثير خطير على العلاقات الروسية التركية، في العديد من المجالات.

    وأوضح المصدر أن "غازبروم" (شركة الغاز الروسية)،على وجه الخصوص، ستقوم بتقييم الأمور، المتعلقة بالاستمرار في مشروع إنشاء خط أنابيب الغاز عبر تركيا (الخط التركي)، بالإضافة إلى ذلك، وفي ظل التهديد الحاصل، قد يكون مصير صفقة الطاقة الأكبر بين البلدين، المتعلقة ببناء شركة "روس أتوم" أول محطة للطاقة النووية في تركيا، بقيمة 22 مليار دولار، تحت التهديد.

    في المقابل، تركيا، وكما تشير الصحيفة، قد تقدم على الحد من مرور السفن الروسية عبر مضيقي البوسفور والدردنيل، وهو ما سيؤثر، على وجه الخصوص، على القاعدة الجوية "حميميم"، والتي تستخدمها القوات الجوية الفضائية لضرب الإرهابيين في سوريا

    .ومع ذلك، ووفقا لاتفاقية "مونترو" لعام 1936، التي تنظم حركة المرور عبر المضائق، فإن أنقرة لا يمكنها أن تقدم على مثل هذه الخطوة، إلا إذا رأت أنها تتعرض للتهديد بالحرب.

    صوّت

    ما هي توقاعتكم حول موضوع اسقاط تركيا المقاتلة الروسية "سو-24" فوق أراضي سوريا؟
    • سيكون الرد عسكرياً قاسياً.
      30.7% (1485)
    • ستلجأ روسيا إلى رد دبلوماسي سياسي قاسي.
      45.6% (2209)
    • لن يكون هناك أي رد.
      6.4% (310)
    • ليس في مصلحة روسيا الرد الأن.
      17.3% (838)

    الموضوع:
    إسقاط الطائرة الروسية "سو - 24" من قبل تركيا (34)

    انظر أيضا:

    الكرملين لا يعلق على حادث سوخوي 24 قبل كشف الأسباب
    الكرملين:لا حديث عن عملية برية روسية في سوريا
    الكرملين لا يرى مبررا لإعادة عقوبة الإعدام
    الكلمات الدلالية:
    حادثة اسقاط مقاتلة روسية, الكرملين, تركيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik