01:00 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    المحادثات في جنيف

    كينشاك: مشاركة "أحرار الشام" و"جيش الإسلام" في المفاوضات هو استفزاز

    © AFP 2017/ FABRICE COFFRINI
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 34630

    وصف السفير الروسي لدى سوريا، ألكسندر كينشاك، مشاركة ممثلي "أحرار الشام" و"جيش الإسلام" في المفاوضات السورية - السورية التي انطلقت في جنيف في 29 يناير/كانون الثاني، بمثابة استفزاز يهدف لتقويض انطلاق المفاوضات.

    موسكو — سبوتنيك

    وقال السفير في حديث لـ "سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء:  "كان هناك استفزاز سياسي واضح بإدراج  "جيش الإسلام" و"أحرار الشام" في فريق التفاوض لممثلي المعارضة، واعتقد أن ذلك تم عن قصد، لأنهم كانوا يتوقعون أن يرفض وفد الحكومة السورية التواصل معهم، كما كان معروفا سابقا أن دمشق لا تريد التعاطي مع الإرهابيين. في الواقع، تم القيام بكل شيء لتعطيل بدء الحوار بين السوريين".

    كما أشار السفير الروسي إلى أن "حجر العثرة أضحى مشاركة الأكراد في المفاوضات. نحن موافقون مع من يعتبر أن تجاهل رأيهم هو أمر غير معقول".


    وعلى الرغم من ذلك يقول كينشاك، إن موسكو خلال لقاء ميونيخ لمجموعة دعم سوريا في 11 فبراير/شباط الجاري، "ستحاول إقناع الشركاء بضرورة إجبار المعارضة التي يرعونها على الجلوس إلى طاولة المفاوضات والبدء في حوار جاد. أما إذا فشل كل شيء، فهناك حاجة للبحث عن خيارات أخرى، إلا أن الحديث عنها سابق لأوانه الآن".

     

    انظر أيضا:

    دي ميستورا يكشف أسباب تعليق مباحثات جنيف
    مندوب روسيا في جنيف: وفد الحكومة لم يعارض مشاركة "جيش الإسلام" و"أحرار الشام" في المفاوضات
    المشهد السياسي السوري في ظل محادثات جنيف 3
    اللعبة الأمريكية الجديدة لإفشال محادثات جنيف بخصوص سوريا
    الكلمات الدلالية:
    ألكسندر كينشاك, سوريا, جنيف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik