13:10 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 33
    تابعنا عبر

    احتضنت العاصمة الكوبية هافانا في يوم 12 فبراير/شباط 2016 أول لقاء بين رئيسي الكنيستين الكاثوليكية الرومانية والأرثوذكسية الروسية منذ عام 1054.

    دعا رئيسا الكنيستين الكاثوليكية الرومانية والأرثوذكسية الروسية المجتمع الدولي إلى رص الصف لمواجهة الإرهاب ووقف العنف ومنع نشوب الحرب العالمية الجديدة، وناشدا العالم الوقوف ضد طرد المسيحيين من الشرق الأوسط. كما دعا رئيسا الكنيستين الطرفين المتنازعين في أوكرانيا إلى التعقل. جاء ذلك في البيان المشترك الصادر عن اجتماع البابا فرانسيس والبطريرك كيريل في هافانا.

    وعبر بابا الفاتيكان وبطريرك روسيا في البيان المشترك عن أسفهما لاستمرار انقسام مسيحيي العالم، وأعربا عن أملهما في أن يلهم لقاؤهما المسيحيين ويحثهم على الصلاة والتوجه لتوحيد الكنيستين، وأبديا عزمهما على بذل ما بوسعهما لتجاوز "الخلافات التاريخية الموروثة" بين الكنيستين.

    كما عبرا عن معارضتهما للإجهاض وقتل المرضى الميؤوس من شفائهم.

    وأشارا إلى أن الاستهلاك غير المحدود في عدد من الدول المتقدمة يستنزف الموارد الطبيعية، وشجبا الاجحاف في توزيع الخيرات.

    انظر أيضا:

    البابا فرنسيس يهاجم العولمة الاقتصادية "الاستهلاكية"
    البابا فرانسيس يهدي بوتين ميدالية عليها صورة ملاك حافظ السلام
    البابا فرنسيس يعتقد أن تنظيم "الدولة الإسلامية" يمكن أن يهدد روما
    الكلمات الدلالية:
    البطريرك كيريل, البابا فرانسيس الأول, الفاتيكان, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook