13:08 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    تخاف أوروبا أن قضية سوريا سيتم حلها خلال مباحثات روسية أمريكية لا يحضرها ممثلو الاتحاد الأوروبي.

    وفقا لوسائل إعلام أوروبية، فإن قادة الاتحاد الأوروبي يخافون أن تتفرد موسكو وواشنطن في حل مسائل السلم والحرب في سوريا دون مشاركة أوروبا. وإذا استمر الحال على هذا المنوال فقد تتفق روسيا والولايات المتحدة على "اقتسام" منطقة الشرق الأوسط، ثم تتفقان على تقسيم أوروبا الشرقية إلى "مناطق نفوذ".

    وكشفت وسائل الإعلام أن قادة الاتحاد الأوروبي يخشون أن تُقدم واشنطن وموسكو على عقد مؤتمر جديد على غرار مؤتمر يالطا الذي اتفق فيه زعماء الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة وبريطانيا على إنشاء نظام عالمي جديد بعد أن تضع الحرب العالمية الثانية أوزارها.

    وحسب صحيفة "دي زايت"، فإن احتمال عقد مؤتمر يالطا 2 الذي لن يشارك فيه ممثلو الاتحاد الأوروبي يُزعج المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. وذلك أن مثل هذا المؤتمر سينتهي إلى استعادة روسيا "لقب الدولة العظمى"، بينما لن يبقى أمام أوروبا غير الغرق في بحر من مشكلات ملايين اللاجئين ودفع مليارات اليورو لتركيا.

    انظر أيضا:

    الأحمد: وصف أوروبا للهدنة بالهشة مجرد ورقة ضغط
    الخارجية الروسية: أزمة اللاجئين في أوروبا على حافة كارثة إنسانية
    الولايات المتحدة لا تعترف بدور أوروبا في الحرب على "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, أخبار روسيا اليوم, أوروبا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook