Widgets Magazine
04:13 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    حلف الناتو في بروكسل

    الناتو يحاول جر روسيا إلى مواجهة

    © Sputnik . Yuriy Somov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30

    صرح مندوب روسيا الدائم لدى حلف شمال الأطلسي، ألكسندر غروشكو، اليوم الخميس، بأن الناتو يحاول جر روسيا إلى مواجهة، الأمر الذي يعرقل الحوار كثيراً.

    موسكو — سبوتنيك
    وقال غروشكو على أثير قناة "روسيا 1"، التلفزيونية الفدرالية، اليوم: "نحن نؤيد الحوار، بما في ذلك عن المسائل التي نختلف عليها بالفعل. ما يفعله حلف شمال الأطلسي في المجال العسكري — هو محاولة منه لجرنا إلى مجموعة من المواجهات في العلاقات، كالنوع الذي شهدناه في سنوات "الحرب الباردة"، هذا يعقد إيجاد صيغة جدية ما جديدة، ستكون ضرورية لأوروبا، ولروسيا".
    وأعلن غروشكو أن موقف حلف شمال الأطلسي بتعزيز قواته على الجهة الشرقية لردع روسيا، يحول دون استئناف التعاون على نطاق واسع.
    وقال غروشكو: "حتى الآن، التحالف يلتزم بالموقف الذي تم التوافق عليه خلال قمة ويلز. وفكرته تكمن في وقف التعاون العملي، ومنظمة حلف شمال الأطلسي تواصل جهودها لتعزيز الجهة الشرقية لاحتواء روسيا".
    وأكد غروشكو أنه بات واضحاً، بأن مثل هذا الموقف من قبل حلف شمال الأطلسي، يحول عملياً دون استئناف التعاون على نطاق واسع.


    والجدير بالذكر أن العلاقات الروسية مع حلف شمال الأطلسي، تشهد في الآونة الأخيرة توتراً بسبب توسع الحلف شرقاً، وزيادة تواجده العسكري بالقرب من الحدود الروسية، الأمر الذي تعتبره موسكو خرقاً للوثيقة الأساسية للعلاقات المتبادلة مع الحلف.
    وقد أعلنت موسكو مراراً، أن حلف الناتو يستفيد سياسياً من عملية المواجهة وتشويه صورة روسيا، لأن هذا أسهل من الاعتراف بوجود مشاكل في نظام الأمن الأوروبي، والدليل على ذلك، تلك القرارات التي اتخذها الحلف خلال الأعوام الماضية، ومن بينها قرار تقدم الناتو نحو الشرق، وقرار نشر نظام الدرع الصاروخي في أوروبا، ولذلك يقوم الحلف بتبرير موقفه كبح روسيا وعدائه لها، من خلال تضخيمه لأساطير التهديدات القادمة من الشرق وبالذات من إيران والصين وروسيا.

    انظر أيضا:

    الناتو يخاف من سلوك عدواني مزعوم لدى روسيا
    أوباما: سندعم "الناتو" في أوروبا لمواجهة روسيا
    دبابات الناتو وروسيا تصل إلى "خط الهجوم"
    الكلمات الدلالية:
    الناتو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik