00:00 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

    لافروف إلى يريفان لتحريك تسوية نزاع قره باغ

    © Sputnik. Eduard Pesov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 11310

    أعلنت موسكو أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يتوجه، اليوم الجمعة، إلى يريفان لإجراء مباحثات حول تسوية نزاع قره باغ.

    ومن المتوقع، حسب بيان الخارجية الروسية، أن يلتقي لافروف مع نظيره الأرمني إدوارد نالبانديان ورئيس جمهورية أرمينيا سيرج ساركسيان.

    وعلمت "سبوتنيك" من مصدر في الوفد المرافق لوزير الخارجية الروسي أن لافروف يحمل معه عددا من "الأفكار والمقترحات" قد تساعد على تحريك تسوية النزاع بين أرمينيا وأذربيجان بشأن منطقة قره باغ الجبلية المستمر منذ أواخر ثمانينات القرن الماضي.

    في غضون ذلك تبادل طرفا النزاع من جديد، صباح اليوم الجمعة، الاتهامات بشأن خرق الهدنة بينهما.

    وأعلنت وزارة دفاع جمهورية قره باغ الجبلية غير المعترف بها دوليا، أن القوات الأذربيجانية خرقت نظام وقف إطلاق النار 70 مرة على امتداد خط التماس في المنطقة خلال ساعات الليلة الماضية.

     وأضافت الوزارة في بيان، أن الجانب الأذربيجاني استخدم مختلف أنواع الأسلحة بما فيها مدافع هاون 60 مم وقواذف "أر بي جي" لدى قصف مواقع وحدات الدفاع التابعة لجمهورية قره باغ الجبلية. 

    كما أفادت وزارة دفاع جمهورية أرمينيا، من جهتها، بأن القوات الأذربيجانية قصفت مواقع وحداتها الأمامية المرابطة في القطاع الشمالي الشرقي من الحدود بين الدولتين 27 مرة في ساعات الليلة الماضية.

    وأضافت الوزارة في بيان أصدرته، صباح اليوم الجمعة، أن الجانب الأذربيجاني استخدم مختلف أنواع الأسلحة لدى قصف مواقع الجيش الأرمني في المنطقة واضطر الأخير إلى الرد على هذه الاستفزازات، بحسب البيان.

    وفي المقابل، أعلن المكتب الصحفي لوزارة الدفاع الأذربيجانية، اليوم الجمعة، أن القوات المسلحة الأرمنية المرابطة في منطقة قره باغ الجبلية انتهكت نظام وقف إطلاق النار 143 مرة باستخدام الرشاشات الثقيلة على خط التماس خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

    وأضطر الجانب الأذربيجاني، بحسب البيان، إلى فتح نيران جوابية من مواقعه الأمامية 146 مرة تماما في يوم واحد.

    يذكر أن يوم الثلاثاء 5 أبريل/نيسان شهد الإعلان عن وقف إطلاق النار على امتداد خط التماس في منطقة قره باغ الجبلية، والتي كانت اندلعت هناك عمليات قتالية في ليلة الأول إلى الثاني من الشهر نفسه. وحملت أرمينيا وجمهورية قره باغ من جهة، وأذربيجان من جهة أخرى، بعضهما البعض وقتذاك مسؤولية الإقدام على فتح النيران وبدء الهجمات على خط التماس.

    وتفيد المعلومات المتوفرة بسقوط مئات القتلى والجرحى من الجانبين منذ الثاني من أبريل/نيسان الجاري، في أخطر تجدد للمواجهات المسلحة بينهما في منطقة قره باغ الجبلية منذ إعلان الهدنة هناك عام 1994.

    انظر أيضا:

    طرفا نزاع قره باغ يتبادلان القصف المكثف ليلا
    طرفا نزاع قره باغ يتبادلان الاتهامات بخرق الهدنة
    خروقات متبادلة للهدنة بين طرفي نزاع قره باغ
    اتهامات متبادلة بين طرفي نزاع قره باغ حول خرق الهدنة
    الكلمات الدلالية:
    لافروف, قره باغ, أذربيجان, أرمينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik