03:50 24 يناير/ كانون الثاني 2018
مباشر
    ميخائيل غورباتشوف

    كييف تنتقم من غورباتشوف وتحظر دخوله إلى أوكرانيا

    © AP Photo/ Alexander Zemlianichenko
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 12

    أعلنت السلطات الأوكرانية أنها ستفرض حظرا على دخول الرئيس السوفيتي السابق ميخائيل غورباتشوف إلى أراضيها.

    جاء ذلك الإعلان على لسان مستشار وزير الداخلية الأوكراني والنائب في مجلس الرادا الأعلى (البرلمان) أنتون غيراشينكو. وقال الأخير إن السلطات الرسمية في كييف تعتزم أيضا التوجه إلى الاتحاد الأوروبي بطلب إغلاق حدوده أمام غورباتشوف المعروف عنه أنه شخصية محبوبة في غرب أوروبا ويتردد على عواصمها باستمرار للمشاركة في مختلف الأنشطة السياسية.  

    وشدد مستشار وزير الداخلية الأكراني على أن السلطات الأوكرانية تنوي بذلك الإعراب عن استنكارها لما جاء في أقوال غورباتشوف خلال مقابلة صحفية عن ترحيبه بعودة شبه جزيرة القرم إلى قوام روسيا الاتحادية عام 2014، وتأييده لسياسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هذه المسألة، في وقت تعتبر كييف أسوة بالاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، أن موسكو ضمت القرم بالقوة، ما استوجب فرض عقوبات غربية على روسيا وعدد من سياسييها الكبار خلال العامين الماضيين، على حد قول المستشار.

    هذا وقال ميخائيل غورباتشوف (85 عاما)، حرفيا، في مقابلة مع صحيفة " Sunday Times"

    البريطانية تم نشرها في عددها الصادر أمس  الأحد، إنه يؤيد بالكامل قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقبول عودة شبه جزيرة القرم إلى روسيا الاتحادية في مارس/آذار 2014.

    وعلل غورباتشوف موقفه هذا بالإشارة إلى أن قرار بوتين كان صحيحا لأنه بني على أساس احترام الإرادة الحرة لسكان هذا الإقليم الذين كانت أغلبيتهم العظمى تتطلع إلى العودة إلى أحضان وطنهم التاريخي — روسيا.

    وأضاف الرئيس السوفيتي السابق قائلا إنه كان دائما من دعاة حقوق الشعوب وحرياتها، ومن هذا المنطلق كان عليه أن يتصرف مثل بوتين تماما لو وجد نفسه في الوضع المماثل.     

    يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقع قانونا اتحاديا دستوريا في 21 مارس/آذار 2014، حول انضمام إقليم القرم مع مدينة سيفاستوبول الواقعة فيه إلى روسيا الاتحادية وفقا لنتائج الاستفتاء العام الذي جرى هناك منتصف الشهر نفسه بهذا الشأن.

    وكانت هذه المنطقة جزءا لا يتجزأ من روسيا منذ ماضيها الإمبراطوري قبل أن قرر الزعيم السوفيتي السابق نيكيتا خروشوف، عام 1954، نقلها إداريا إلى قوام جمهورية أوكرانيا، ولكن ضمن الدولة الاتحادية السوفيتية الواحدة. ومع تفكك الاتحاد السوفيتي في نهاية عام 1991، طرح سكان شبه جزيرة القرم، وهم الروس في الغالب، مطلب عودتهم إلى وطنهم التاريخي — روسيا.       

    انظر أيضا:

    غورباتشوف يؤيد قرار بوتين بشأن عودة القرم إلى روسيا
    غورباتشوف يعلن مسؤوليته عن انهيار الاتحاد السوفيتي
    غورباتشوف: 7 أمور لا تعرفها عن آخر زعيم للاتحاد السوفييتي
    غورباتشوف يحدد من هدم الاتحاد السوفييتي
    الكلمات الدلالية:
    غورباتشوف, أوكرانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik