01:32 21 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    أفراد الجيش الروماني خلال تدريب قوات الناتو

    إيجاد ذريعة جديدة لبقاء الناتو...أين؟

    © AFP 2017/ Daniel Mihailescu
    روسيا
    انسخ الرابط
    170070

    لا يمكن لموسكو أن تقر بشرعية المصالح التي يدافع عنها حلف شمال الأطلسي (الناتو).

    أرجع سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، سبب رفض بلاده اعتبار أن ما يدافع عنه حلف شمال الأطلسي حالياً تحت ضغط الولايات المتحدة الأمريكية، هو مصالح شرعية، إلى وقوف الناتو ضد روسيا، قائلا، في تصريح صحفي، إن الناتو يزعم أن روسيا تشكل خطرا، وأوقف كافة آليات الحوار مع روسيا.

    لكن الناتو اضطر أخيرا إلى إعادة تشغيل إحدى تلك الآليات، مجلس روسيا — الناتو، ولكن موفدي الحلف إلى اجتماع المجلس لم يطرحوا أي أفكار أومقترحات بنّاءة.

    ثمة حاجة إلى ذريعة جديدة لتبرير وجود حلف شمال الأطلسي

    ويرى لافروف أن قادة حلف الناتو وجدوا في معزوفة التهديدات الروسية المزعومة ذريعة جديدة لبقاء واستمرار حلفهم بعدما استنفدت الذريعة السابقة جدواها.

    وأوضح لافروف أن قادة الناتو حاولوا أن يتخذوا من مكافحة الإرهاب في أفغانستان ذريعة لإثبات ضرورة وجود الحلف، لكن كفاحهم في أفغانستان من أجل بقاء واستمرار الحلف لم يؤد إلا إلى تدهور الأوضاع في هذا البلد، حتى أن أفغانستان أصبحت عاجزة عن توفير الذريعة لتبرير وجود الناتو، وراحوا يبحثون عن ذريعة جديدة.

    انظر أيضا:

    صواريخ روسية تثير الانطباع لدى قائد قوات الناتو
    شروط روسية لتطبيع العلاقات مع الناتو...ما هي
    روسيا تستجيب لرجاء الناتو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم, تصريحات, الناتو, لافروف, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik