14:46 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    بينما تدعو وزارة الخارجية الروسية إلى نشر وثائق الاتفاق الروسي الأمريكي حول سوريا، يطالب الطرف الأمريكي ببقاء حاجز السرية.

    قامت وسائل إعلام روسية بتحري أسباب بقاء وثائق الاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية لوقف العمليات القتالية في سوريا بين القوات الحكومية السورية وقوات المعارضة، طي السرية، وتمكنت أخيرا من تحديد السبب الرئيسي.

    وقالت تقارير إعلامية روسية إن خلاف وزارتي الدفاع والخارجية الأمريكيتين هو أحد الأسباب الرئيسية لإصرار الطرف الأمريكي على ضرب ستار من السرية على الاتفاق.

    وحول خلاف الخارجية الأمريكية والبنتاغون أشارت التقارير إلى أن جون كيري يريد تتويج عمله في منصب وزير الخارجية بإنجاز هام كتحقيق السلام في حين يطمح اشتون كارتر الذي يأمل أن يظل في موقعه كوزير للدفاع في حال فوز هيلاري كلينتون بانتخابات الرئاسة الأمريكية، يطمح لمواصلة الكفاح ضد روسيا في سوريا.

    وكان كيري يتصل بالبنتاغون والبيت الأبيض لنيل موافقتهما على كل كلمة في وثائق الاتفاق. ووافق الرئيس أوباما في نهاية المطاف على الاتفاق، لكن كارتر بقي غير راضي عن الكثير من نقاط الاتفاق.

    ولعل الطرف الأمريكي ما يزال يرفض الكشف عن بعض تفاصيل الاتفاق لكي يحافظ على إمكانية حذفها بمشيئة غير الراضين عن الاتفاق، من دون أن يعرف أحد أنها كانت موجودة.

    انظر أيضا:

    الطيران الروسي والسوري يوقف قصف مناطق تواجد جماعات المعارضة
    خطوة أولى لتنفيذ خطة روسية أمريكية للسلام في سوريا
    تحديد مناطق عمل الطيران الروسي والأمريكي في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم, اتفاق, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook