15:43 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الممثل الرسمي لوزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا

    الخارجية الروسية: واشنطن حذفت كل ما يتعلق بـ"النصرة" من مشروع قرار يدين قصف سفارتنا

    © Sputnik. Eugene Odinokov
    روسيا
    انسخ الرابط
    الخلاف الحاد بين موسكو وواشنطن (252)
    0 38350

    صرحت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، الأربعاء، بأن الوفد الأمريكي بمجلس الأمن الدولي حذف كل ما يتعلق بـ"جبهة النصرة" من مشروع قرار يدين الهجوم على السفارة الروسية في دمشق.

    وقالت زاخاروفا في تصريحات بثتها قناة "روسيا 1": "عانينا مراراً من زملائنا الغربيين الذين يعتبرون أن كل ما يتعلق بقصف السفارة الروسية على الأراضي السورية ليس هجمات إرهابية".

    وكانت روسيا قد وزعت، يوم الثلاثاء، في مجلس الأمن الدولي مسودة بيان يدين قصف سفارة بلادها في دمشق.
    هذا وأفادت وزارة الخارجية الروسية، أنه في 3 تشرين الأول/أكتوبر، تعرضت السفارة الروسية في دمشق للقصف بقذائف الهاون، ولم يصب أحد بأذى، ولكن لحقت أضرار مادية بالمبنى. ووفقا لوزارة الخارجية، القصف كان من إحدى الضواحي التي تسيطر عليها الجماعة الإرهابية "جبهة فتح الشام" ("جبهة النصرة" سابقا) و" فيلق الرحمن".
    وأدانت الخارجية الروسية بشدة هذه الجريمة. وشددت على أن الرد على استفزازات الجناة "يجب أن يكون بتنسيق جهود مكافحة الإرهاب من قبل المجتمع الدولي ". وأكدت الوزارة، أنه للقضاء على التهديد الإرهابي وعودة السلام والأمن إلى الأراضي السورية سيتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة.

    ورداً على سؤال حول إمكانية التصادم المباشر بين القوات الروسية والأمريكية في سوريا، أجابت زاخاروفا قائلة: " لدينا مع الولايات المتحدة اتفاقية موقعة بهذا الخصوص تنص على منع حدوث صدامات بين الطائرات الحربية العاملة في سماء سوريا.

    الموضوع:
    الخلاف الحاد بين موسكو وواشنطن (252)

    انظر أيضا:

    الكرملين ينتقد منع واشنطن صدور قرار أممي حول قصف السفارة الروسية في دمشق
    تعرض السفارة الروسية في دمشق للقصف بقذائف الهاون
    الدفاع الروسية تستدعي المحلق العسكري في السفارة الأمريكية لدى روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة اليوم, أخبار روسيا اليوم, أخبار سوريا اليوم, جبهة النصرة, الإرهاب, روسيا الاتحادية, سورية, دمشق, سوريا, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik