23:22 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    الخارجية الروسية

    العقوبات الأمريكية الجديدة ضد موسكو تضر بالمصالح الأمريكية

    © Sputnik . Natalia Seliverstova
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، أن العقوبات الأمريكية الجديدة ضد موسكو، التي تم اعتمادها من قبل الرئيس الأمريكي باراك أوباما، تضر بالمصالح الأمريكية فقط.

    موسكو — سبوتنيك

    وقالت الخارجية في بيان: "من الواضح أن القرار الأمريكي، الثاني خلال يومين، بشأن توسيع العقوبات ضد روسيا، في ظل هجمات دامية في أنقرة وبرلين، تظهر للعقلاء، الواقفين بمواجهة التهديد الإرهابي، أن خطوات واشنطن تدل على فقدان الإحساس بشكل تام."

    وأشارت الخارجية إلى أن الشركات الروسية التي تم فرض عقوبات أمريكية ضدها تعمل بشكل طبيعي، ولم تتأثر على ضوء ذلك.

    وأضاف بيان الخارجية: "لا يمكن السيطرة علينا من خلال العقوبات، الشركات الروسية المرتبطة بالقرم…التي تم ضمها إلى قائمة العقوبات الأمريكية تعمل بشكل طبيعي".

    وأفادت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الجمعة، بأنها فرضت عقوبات على وزيري النفط والاتصالات في الحكومة السورية وعلى عدد من السوريين إضافة إلى مسؤولين في مصرف "تيمب بنك" الروسي لصلتهم بسوريا.

    وتأتي هذه العقوبات الجديدة بعد أيام على توسيع وزارة الخزانة الأمريكية قائمة العقوبات، لتشمل شخصيات وشركات جديدة تابعة لمصارف وشركات خاضعة للعقوبات بالفعل بسبب الوضع في أوكرانيا.

    يذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ساءت على خلفية الأزمة الأوكرانية، حيث فرضت دول الاتحاد الأوروبي عقوبات ضد أشخاص وقطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي.

    وردت روسيا على هذه العقوبات بحظر توريد المواد الغذائية من الدول التي فرضت عقوبات عليها. وتتهم بروكسل وواشنطن روسيا بالتدخل في النزاع شرقي أوكرانيا، الأمر الذي نفته موسكو أكثر من مرة، مؤكدة أنها ليست طرفا في النزاع الأوكراني.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: العقوبات الأمريكية الجديدة أعمال عدائية وسنرد بالمثل
    الولايات المتحدة توسع قائمة العقوبات ضد شخصيات وشركات روسية
    الاتحاد الأوروبي ينشر رسميا قرار تمديد العقوبات ضد روسيا
    الكلمات الدلالية:
    العقوبات ضد روسيا, الخارجية الروسية, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik