13:18 GMT25 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، أن إداره الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بسعيها لتغيير السلطة في سوريا، مستعدة لدعم أي قوى مدمرة، بما في ذلك تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي.

    موسكو — سبوتنيك

    وقالت الخارجية في بيان لها: "سوف يحاولون معاقبتنا أيضا، لدعمنا للحكومة السورية، بمكافحة الإرهاب الذي يهدد ليس سوى هذا البلد، بل العالم، لاحظنا منذ فترة طويلة أن الإدارة الأمريكية الحالية بسعيها لتغيير السلطة في سوريا، مستعدة لمساعدة أي قوى مدمرة، تتغطى تحت ستار التنظيم الإرهابي "جبهة النصرة"، التي هي مجرد فرع من تنظيم "القاعدة" الذي ارتكب أسوأ الهجمات الإرهابية في تاريخ الولايات المتحدة، على ما يبدو، أن البيت الأبيض ينسى أنه بموجب القانون الأمريكي، دعم الإرهابيين، يعتبر جريمة جنائية خطيرة".

    وأفادت الخارجية أن مطالب الولايات المتحدة بتسوية النزاع في دونباس لا أساس لها.

    وأضاف بيان الخارجية: "سحب الولايات المتحدة عملائها من كييف، مرارا وتكرارا لإحباط التسوية السلمية للنزاع في دونباس، يجعل مطالب واشنطن لنا لا أساس لها، نذكر أن الانقلاب في أوكرانيا بدعم الولايات المتحدة أدى إلى إجراء سكان شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول استفتاء. ولا يتم إعادة النظر بهذا القرار…"

     يذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ساءت على خلفية الأزمة الأوكرانية والسورية كذلك.

    انظر أيضا:

    نائب وزير الخارجية الروسية يدعو إلى ضرورة استئناف الحوار السوري
    الخارجية الروسية تعلن خبرا هاما بشأن حلب
    الخارجية الروسية: دعوات الغرب لوقف العمليات شرق حلب محاولات لإنقاذ الإرهابيين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, الخارجية الروسية, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook