03:33 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    1230
    تابعنا عبر

    وهبت ترسانة بناء السفن في مدينة نيكولايف العالم أضخم بارجتين عسكريتين.

    ولقيت إحداهما مصيرا مثيرا. فقد تم إنزال هذه السفينة البالغ طولها 300 متر إلى الماء في نهاية ثمانينات القرن العشرين تحت اسم "ريغا". ولكن لم يتم إكمال بنائها بسبب خروج الدولة التي كانت تبنيها — اتحاد الجمهوريات السوفيتية — من حيز الوجود بناء على مبادرة من قبل رؤساء ثلاث جمهوريات هي روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا.

    وبعد حل اتحاد الجمهوريات السوفيتية أصبحت بارجة "ريغا" ملكاً لأوكرانيا. غير أن مالكها الجديد تقاعس عن رعايتها، وباعها في النهاية إلى رجال أعمال صينيين لقاء مبلغ مضحك قدره 20 مليون دولار. وكان مالكوها الصينيون يعتزمون تحويلها إلى حديقة ترفيهية. إلا أن الحكومية الصينية قامت بتأميمها وحوَّلتها إلى حاملة الطائرات "لياونين".

    أما البارجة الضخمة الأخرى التي صُنعت في مدينة نيكولايف فقد أضحت حاملة الطائرات الأساسية بالأسطول الروسي. وتعتبر هذه السفينة التي تحمل اسم الأميرال الروسي كوزنيتسوف، أكبر وأقوى حاملة طائرات في أوروبا وآسيا. ويعادل طولها طول ثلاثة ملاعب كرة قدم أو طول برج ايفل. وتتسع "كوزنيتسوف" لـ25 طائرة و25 مروحية.

    انظر أيضا:

    الصين تحصل على نسخة من "كوزنيتسوف"
    أكبر حاملة طائرات بالعالم ليست مستعدة للقتال
    حاملة طائرات روسية مُنتظَرة تقدر على حمل 90 طائرة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار العالم, حاملات طائرات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook